محليات

افتتاح مهرجان المحامل التقليدية بقطر بمشاركة كويتية

 انطلقت في الدوحة، فعاليات النسخة ال10 من مهرجان كتارا للمحامل التقليدية الذي يحتفي بتراث الاباء والاجداد بمشاركة عدد من وفود الدول العربية والأجنبية منها وفد كويتي من المتخصصين بالتراث البحري.
وقال المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) الدكتور ابراهيم السليطي في كلمته في افتتاح الفعاليات ان هذا المهرجان الذي تنظمه المؤسسة بصورة سنوية ويستمر حتى الخامس من ديسمبر الجاري يحتفي بتراث الآباء والأجداد في قطر وغيرها من الدول المشاركة ويمثل عيدا لأهل التراث البحري.
واضاف ان اطلاق كتارا للنسخة ال10 لمهرجان كتارا للمحامل التقليدية في هذا الموعد وسط مواصلة التدابير والاجراءات الاحترازية في إطار خطة الرفع التدريجي المحكم للقيود المفروضة جراء جائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) يرسخ المكانة التي يتبوأها المهرجان كوجهة بارزة للثقافة والتراث ويعزز دوره في تعريف الجمهور على تراث قطر البحري وتراث الدول الأخرى المشاركة.
واوضح ان المهرجان يقدم التراث والموروث الشعبي للجمهور بصورة حية عبر فعاليات مميزة تسهم في نشر الوعي الثقافي والتراثي لجميع الفئات كما يعكس للأجيال المعاصرة لوحة بهية عن علاقة الآباء والأجداد بالبحر وأهميته في حياتهم الأمر الذي يجعلهم يتمسكون بتراثهم الأصيل ويحافظون عليه.
ولفت السليطي الى أن المهرجان يحقق أهدافه في تعزيز مكانة التراث البحري لدى المجتمع بكافة فئاته إلى جانب دوره الحيوي في الحفاظ على تراث قطر البحري والتعريف به محليا وعربيا وعالميا.
ويتضمن المهرجان برنامجا حافلا من المسابقات والعروض التراثية البحرية وأنشطة وفعاليات ثقافية متنوعة ومعارض المقتنيات التراثية البحرية للدول المشاركة والأجنحة الخاصة للحرف اليدوية التقليدية وورش صناعة السفن والمشغولات البحرية القديمة إضافة إلى المسابقات البحرية التراثية.
ويشارك وفد من الكويت في مهرجان كتارا ال10 للمحامل التقليدية يضم عدا من الحرفيين والباحثين المتخصصين بالمتاحف البحرية والحرف اليدوية والمقتنيات التراثية الكويتية وصناعة السفن والمجسمات البحرية والغوص والفنون الشعبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى