إقتصاد

لتتمكن الكويت من تحقيق التوازن في ميزانياتها .. تحتاج برميلاً بـ 64 دولاراً

كشف تقرير المجلة الاقتصادية الأميركية دومينيك دادلي، أن منطقة الشرق الأوسط تتطلع إلى مساعدة اللقاحات ضد كورونا المستجد في إنقاذ الاقتصاد، فان التعافي قد يبقى بطيئا وسيستغرق وقتا، حسبما رأت فوربس.

وأوضح التقرير، أن النتائج الواعدة الحديثة لاختبارات 3 لقاحات ضد كورونا، أثارت بعض التفاؤل بأن التعافي العالمي من الركود الناجم عن كورونا بدأ يلوح في الأفق.

وفي نفس السياق ، ارتفعت توقعات «كابيتال ايكونوميكس» للنمو الاقتصادي العالمي في 2021 إلى %6.8 مشيرة إلى أن أسعار النفط سترتفع بشكل حاد إلى 60 دولاراً للبرميل بحلول نهاية 2021، فانه لا يزال هناك العديد من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابات قبل أن تبدأ الثروات المالية لمنتجي النفط الكبار في الشرق الأوسط أن تعاود ارتفاعها بشكل كبير.

كما اوضحت، أن البحرين تحتاج إلى سعر برميل نفط يزيد قليلاً على 83 دولاراً، بينما تحتاج السعودية والإمارات والكويت والعراق إلى أسعار نفط تتراوح بين 64 دولارا و68 دولاراً للبرميل لتحقيق أسعار التعادل في ميزانياتها، إلا أن قطر هي الدولة الوحيدة القادرة على تحقيق أسعار تعادل دون سعر برميل نفط بـ60 دولاراً، وتحتاج الدوحة إلى سعر برميل نفط بـ38 دولاراً لتحقيق سعر التعادل في ميزانيتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى