عربي

“التعاون الإسلامي” ترحب ببيان الكويت حول “المباحثات المثمرة” بشأن المصالحة الخليجية

رحب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين اليوم الجمعة بالبيان الصادر عن وزير الخارجية الكويتي وزير الإعلام بالوكالة الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح بشأن “المباحثات المثمرة” حول جهود تحقيق المصالحة الخليجية ودعم التضامن والاستقرار الخليجي والعربي.
وثمن العثيمين في بيان صحفي جهود المصالحة التي سبق أن قادها سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحمه الله والجهود التي يبذلها حاليا صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وجهود أصدقاء دول الخليج وفي مقدمتهم الرئيس الامريكي دونالد ترامب لحل الأزمة.
واكد حرص منظمة التعاون الاسلامي على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي الذي يشكل رافعة لأمن واستقرار الدول الأعضاء في المنظمة.
وكان وزير الخارجية الكويتي وزير الإعلام بالوكالة الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح كشف في وقت سابق اليوم عن مباحثات “مثمرة” جرت أخيرا في إطار تحقيق المصالحة ودعم وتحقيق التضامن والاستقرار الخليجي والعربي.
وقال الشيخ الدكتور أحمد الناصر في بيان ألقاه عبر تلفزيون دولة الكويت إنه “في إطار جهود المصالحة التي سبق أن قادها سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحمه الله واستمرارا للجهود التي يبذلها حاليا سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أمير دولة الكويت وفخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة لحل الأزمة فقد جرت مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية أكد فيها كافة الأطراف حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي وعلى الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق ما تصبو إليه من تضامن دائم بين دولهم وتحقيق ما فيه خير شعوبهم”.
وفي هذا الإطار أعرب عن “التقدير للسيد جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي على الجهود القيمة التي بذلها مؤخرا في هذا الصدد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى