عربي

الجامعة العربية ترحب بجهود الكويت الحميدة لرأب الصدع العربي

رحبت جامعة الدول العربية اليوم الجمعة بالجهود والمساعي الحميدة التي تقوم بها دولة الكويت في المرحلة الحالية من أجل رأب الصدع وتحقيق المصالحة ودعم وتحقيق التضامن والاستقرار الخليجي والعربي.
جاء ذلك في بيان للأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط على اثر البيان الذي ألقاه وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح في هذا الشأن.
وأكد أبو الغيط أن “كل جهد عربي صادق النية يهدف الى إنهاء الخلافات العربية على أساس من الصراحة والمكاشفة والاحترام المتبادل هو بمثابة تعزيز للعمل العربي” معتبرا ذلك “جهدا محمودا ومشكورا”.
وشدد على أن “استمرار الخلافات يخصم من قدرة المنظومة العربية علي التوصل إلى مواقف مشتركة في موضوعات وقضايا هامة وحيوية للجميع”. وكان وزير الخارجية الكويتي وزير الإعلام بالوكالة الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح كشف في وقت سابق اليوم الجمعة عن مباحثات “مثمرة” جرت أخيرا في إطار تحقيق المصالحة ودعم وتحقيق التضامن والاستقرار الخليجي والعربي.
وقال الشيخ الدكتور أحمد الناصر في بيان ألقاه عبر تلفزيون دولة الكويت إنه “في إطار جهود المصالحة التي سبق أن قادها سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحمه الله واستمرارا للجهود التي يبذلها حاليا سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أمير دولة الكويت وفخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة لحل الأزمة فقد جرت مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية أكد فيها كافة الأطراف حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي وعلى الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق ما تصبو إليه من تضامن دائم بين دولهم وتحقيق ما فيه خير شعوبهم”.
وفي هذا الإطار أعرب عن “التقدير للسيد جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي على الجهود القيمة التي بذلها مؤخرا في هذا الصدد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى