محليات

جمعية النزاهة الوطنية: انتخابات “أمة 2020” تمتعت بدرجة عالية من الشفافية

قالت جمعیة النزاھة الوطنیة الكویتیة إن الانتخابات النیابیة في الكویت (أمة 2020 ) التي أجریت أمس
السبت تمتعت بدرجة عالیة من النزاھة والشفافیة.


وأضافت الجمعیة في بیان صحفي الیوم الأحد أن انتخابات (أمة 2020 ) مثلت انجازا حقیقیا حیث أجریت في أوقاتھا الدستوریة بمشاركة أعداد كبیرة من الناخبین وسط ظروف صحیة استثنائیة متمثلة بجائحة كورونا المستجد (كوفید-19).


وأشادت بالجھود الاستثنائیة التي بذلتھا وزارات وجھات الدولة المختلفة ممثلة بوزارة الداخلیة ووزارة العدل ووزارة الصحة ووزارة الاعلام وبلدیة الكویت بالإضافة الى جمعیة الھلال الأحمر وجھود المتطوعین.


وأوضحت “أن الكویت استطاعت بجدارة المضي في استحقاق الانتخابات النیابیة في وقتھا في حین لم تستطع 73 دولة ومقاطعة في العالم من إقامة انتخاباتھا العامة بسبب الجائحة”.


وأشارت إلى أن فرق الجمعیة انتشرت في جمیع الدوائر الانتخابیة حیث تم زیارة عدد كبیر من اللجان الانتخابیة والاطلاع على تفاصیل عملیة الاقتراع كما تم زیارة المدارس المخصصة لاقتراع مرضى الكورونا اضافة الى حضور عملیات فتح الصنادیق وبدء الفرز ووضع جداول النتائج “التي تمت جمیعھا في شفافیة عالیة جدا”.


وأعربت عن تقدیرھا للقضاة ووكلاء النیابة وكوادر وزارة الداخلیة على التعاون في التعامل مع فرق الجمعیة التي بادرت أیضا بالاطلاع على شكاوى حدثت في عدد محدود جدا من اللجان واتجھت لمحل الشكوى واطلعت على تفاصیلھا “وكلھا بسیطة وتم حلھا وھي لا ترقى الى المساس بنزاھة وشفافیة الانتخابات”.


وأشادت بالتزام الصحف الیومیة والقنوات التلفزیونیة الخاصة والحكومیة بالمھنیة العالیة اثناء الانتخابات ومساھمتھا في تعزیز النزاھة والشفافیة ونقل المعلومات في لحظتھا للمواطنین حیث قامت بدور وطني كبیر وساھمت في الحث على الاختیار بنزاھة وأداء رسالتھا الوطنیة بالشكل المطلوب.


وذكرت أنھ یجري الاعداد لتقریر تفصیلي بجملة الملاحظات حول الانتخابات النیابیة ومقترحات تحسین إدارتھا.

وتوجھت بالشكر للجنة العلیا المكلفة بالإعداد للعملیة الانتخابیة ووزارات الداخلیة والعدل والصحة وبلدیة الكویت وجمعیات النفع العام التي كان لھا دور بازر في الانتخابات ممثلة بأعضاء جمعیة الھلال الأحمر الكویتي وجمعیة الشفافیة الكویتیة وجمعیة الصحفیین الكویتیة وجمعیة النزاھة الوطنیة الكویتیة بالإضافة الى الفرق التطوعیة التابعة لوزارة الداخلیة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى