محليات

الكويت تحافظ على مقعديها بمنظمة «ملست آسيا» العالمية للعلوم والتكنولوجيا

حافظت دولة الكويت على مقعديها في المنظمة العلمية العالمية للعلوم والتكنولوجيا لقارة آسيا (ملست آسيا) للعامين المقبلين وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد عبر الاتصال المرئي (زووم).

وقال نائب رئيس المنظمة ورئيس مكتب (ملست آسيا) عدنان المير لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء إن الجمعية العمومية عقدت اجتماعها عبر تقنية (زووم) بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بمشاركة ممثلي الجهات العلمية من أعضاء المكتب في 15 دولة آسيوية.

وأضاف المير أن الجلسة شهدت حرص الأعضاء على الحضور الافتراضي ومناقشة برنامج العمل السنوي للمكتب يقدمها الرئيس الفخري للمنظمة جون كلود جيرودون ورئيس المنظمة روبرتو هيدالجو اللذان قدما التهنئة لمنتسبي مكتب (ملست آسيا) بانعقاد الجمعية العمومية والبرامج التي ينظمها لشباب وطلبة القارة منطلقا من دولة الكويت إلى جميع أعضائه في الدول الاسيوية.

وذكر أن المناقشات شملت محور استمرار البرامج داخل المنظمة (عن بعد) خلال العام الحالي وإرجاء تنظيم الملتقى العلمي الإقليمي السادس لعام 2020 والمقرر إقامته في دبي إلى عام 2022.

وأشاد بمشاركات دولة الكويت في فعاليات وبرامج المنظمة بما تشمله من مسابقات ومعارض سنوية مثمنا احتضانها لمقر المكتب الإقليمي للمنظمة (ملست آسيا) والتعاون الهادف فيما بين المكتب والعديد من الجهات والمؤسسات الكويتية العلمية المختلفة والاسيوية.

يذكر أن منظمة ملست العالمية أسست عام 1987 وتستهدف تشجيع الشباب على ممارسة البرامج والأنشطة العلمية في أوقات الفراغ والمساهمة في نشر الثقافة العلمية من خلال اشراك الطلاب في برامج علمية وتطبيقية هادف. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى