إقتصاد

النفط ينخفض وسط تصاعد إصابات فيروس كورونا

تراجعت أسعار النفط حوالي واحد بالمئة، إذ غطى تصاعد الإصابات بفيروس كورونا وتزايد التوترات بين الولايات المتحدة والصين على التأثير الإيجابي لاتفاق أوبك+ بشأن الإنتاج.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة 46 سنتا، أو 0.9 بالمئة، لتسجل عند التسوية 48.79 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 50 سنتا، أو 1.1 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 45.76 دولار للبرميل.

وكانت عقود الخامين القياسيين كليهما صعدت حوالي اثنين بالمئة الأسبوع الماضي بعد أن اتفقت أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها، على زيادة الإنتاج بشكل طفيف بدءا من يناير، لكن مع الإبقاء على الجانب الأكبر من التخفيضات الحالية في الإمدادات.

وقالت شركة البحوث الاقتصادية كابيتال إيكنوميكس في تقرير إنها تتوقع أن إنتاج أوبك+ سيرتفع بأقل مما يسمح به الاتفاق الجديد، بسبب تخفيضات تعويضية وطلب ضعيف في الربع الأول من العام القادم.

وعقب اتفاق أوبك+، زاد بنك مورجان ستانلي توقعاته لسعر برنت في الأجل الطويل إلى 47.50 دولار للبرميل من 45 دولارا.

وعدًل البنك أيضا توقعاته لسعر خام القياس الأميركي في الأجل الطويل إلى 45 دولارا للبرميل ارتفاعا من 42.50 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى