محليات

هيئة التدريس بجامعة الكويت: علي الفائزين بعضوية المجلس تأصيل الرقابة لحماية الأموال العامة

بارك رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت الدكتور إبراهيم الحمود، للفائزين بعضوية مجلس الأمة وتمنى لهم التوفيق، مطالبا الجميع في تأصيل الرقابة البرلمانية بما يحقق حماية الأموال العامة وأعمال المشروعية واحترام الحريات والحقوق للأفراد ، وتشريع القوانين المؤدية لمزيد من المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية .
وذكر الحمود ان محاربة الفساد وزيادة مساحة الحريات من خلال رفع القيود التي فرضتها قوانين الجرائم الالكترونية وتحقيق المصالحة الوطنية هي الأولويات اللازمة الإقرار من المجلس الجديد الذي تم انتخابه بأغلبية كبيرة من أجل التغيير في التعاطي مع هذه الاستحقاقات .
متابعا : واذا كان التعليم ومدخلاته وأهدافه ومخرجاته قد أهملها المجلس القديم أو لم يعطيها أهميتها فإن هذه المتطلبات تعتبر حجر الزاوية في إرادة التنمية البشرية وتعزيز مدارج الارتقاء بالتعليم لاسيما في جامعة الكويت بحسبانها واجهة التعليم العالي في الدولة وعنوان تقدم المجتمع ورقيه والمدخل الطبيعي للمهن الحرة والتخصصات العلمية والعملية التي يعول عليها المجتمع.
وقال الحمود: إننا نتطلع إلى المزيد من الاهتمام بالتعليم العالي بشكل خاص وتحديداً بجامعة الكويت التي تحتاج بحق إلى الدفع الإيجابي في ميزانيتها وتمويل أبحاثها وبرامجها حتى تنطلق في الحقول العالمية التنافسية من ناحية ولضمان استيعابها للطلبة مع توفير التعليم الجيد المبني على قواعد وأحكام التناسب بين الأعداد والفصول والبرامج من ناحية ثانية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى