صحة

أميركا تبدأ توزيع “لقاح فايزر”

انطلقت صباح الأحد قافلة من الشاحنات المحملة بحاويات في حجم حقيبة السفر تحتوي على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، الذي تنتجه شركتا “فايزر” الأميركية و”بيونتك” الألمانية.

وخرجت الشحنات من مجمع التصنيع التابع لشركة “فايزر” في كالامازو بولاية ميشيغان، في بداية أكبر وأصعب مشروع لتوزيع لقاح في الولايات المتحدة.

وقال وزير الصحة الأميركي أليكس أزار إن الولايات المتحدة بدأت توزيع ملايين الجرعات، من أول لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد يحصل على الترخيص في البلاد.

وكانت السلطات الأميركية المعنية اعتمدت مساء الجمعة استخدام لقاح “فايزر” و”بيونتك”، ويرافق ضباط أمن الشحنات منذ خروجها من المصنع حتى تصل إلى وجهتها النهائية.

وتضم كل حاوية من الحاويات المبردة بالثلج الجاف ما يصل إلى 4875 جرعة من اللقاح، وتنقل إلى طائرات على مقربة من المصنع ستنقلها بدورها إلى مراكز الشحن الجوي التابعة لشركتي “يونايتد بارسل سيرفيس” و”فيديكس” في لويزفيل بولاية كنتاكي، وممفيس بولاية تينيسي.

ومن هناك ستنقل بشاحنات أو طائرات لتوزيعها على 145 موقعا خصصتها الولايات المتحدة لاستقبال الجرعات الأولى.

وتقرر أن يكون العاملون في الرعاية الصحية وكبار السن المقيمون في دور رعاية المسنين، أول دفعة يتم تحصينها باللقاح.

وتشترط “فايزر” حفظ اللقاح في درجة حرارة 70 تحت الصفر مئوية، وهو ما يمثل أكبر تحد يواجه اللقاح الذي حقق نسبة نجاح تزيد على 95 بالمئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى