محليات

وافد مصري يروي تفاصيل مثيرة حول عثوره على 3 آلاف دينار

كشف وافد مصري في دولة الكويت عن تفاصيل مثيرة لعثوره على أكثر من 3 آلاف دينار (نحو 10 آلاف دولار)، ومناشدته في مقطع فيديو صاحب هذا المبلغ التواصل معه لتسلمه، ومحاولة البعض النصب عليه، وصولا إلى إعادة المال إلى صاحبه الحقيقي.

وظهر الشاب المصري ويدعى تامر حبيب محمد محروس، ويعمل مدرسا في إحدى مدارس الكويت، في مقطع آخر أكد فيه التواصل مع صاحب المبلغ وتسليمه له.

وكشف محروس أنه عثر على المبلغ داخل حقيبة في منطقة السلام لدى خروجه من المدرسة وذهابه لمقر القنصلية المصرية للاستفسار عن تمديد جواز سفره.

وأوضح أن سبب إعلانه عن المبلغ في مقطع فيديو هو أنه أبلغ المتواجدين في محيط المكان حول ما إن كان أحدهم فقد حقيبة بها مال، دون استجابة.

المثير هو محاولة عدد من الأشخاص النصب على المدرس المصري والإدعاء بأن المبلغ يخصهم.

وفي هذا الصدد قال محروس “تلقيت اتصالا هاتفيا من شخص لا أريد ذكر جنسيته وأبلغني بأن المال يخصه وحينما سألته عن مكان وجوده قال إنه يقيم في دولة خليجية فأغلقت الهاتف في وجهه”.

وأضاف “تلقيت اتصالات عديدة منها لشخص زعم أنه رجل أمن ومن وافدين منهم سيدة، وحينما أبلغهم بالحضور إلى المخفر وتفاصيل المبلغ كانوا يماطلون”، لافتا إلى أن الشخص الذي زعم أنه من وزارة الداخلية حاول استدراجه لمعرفة المبلغ تفصيلا ولم تفلح محاولته.

ولاحقا، أكد المدرس المصري أن حارس بناية تواصل معه هاتفيا وحدد له تفاصيل المبلغ بشكل دقيق، واتفق معه على أن يلتقي به مقابل مخفر السلام، وقد تسلم المبلغ بحضور شاهد.

وأوضح أن المبلغ كان حصيلة إيجارات، مؤكدا أن الحارس حدد المبلغ بشكل دقيق جدا وكذلك مواصفات الحقيبة ومكان تواجدها حيث كانت أعلى إحدى المركبات.

وأكد المدرس المصري إن معه كل ما يثبت عودة المبلغ إلى الحارس، فلديه هاتفه وبطاقته المدنية إضافة إلى أن التسليم كان بحضور شاهد.

يشار إلى أن عدد المصريين في الكويت يبلغ نحو 449 ألف وافد، حيث تأتي العمالة المصرية في المرتبة الثانية من حيث العدد، بعد الجنسية الهندية، بحسب الإحصاءات الكويتية الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى