محليات

وزير الصحة: حريصون على الارتقاء بالمنظومة الصحية وخدماتها ترجمة للتوجيهات السامية

جدد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح اليوم الاثنين العهد على “السعي الدؤوب” للارتقاء بالمنظومة الصحية كاملة وتحسين جودة الخدمة المقدمة وتحقيق تطلعات المواطنين ترجمة للتوجيهات والثقة السامية لإعادة تكليفه في منصبه الوزاري.
وقال الشيخ باسل الصباح في تصريح لـ(كونا) عقب أداء اليمين الدستورية إن مواصلة خطط محاصرة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وتوفير لقاحات التطعيم خلال المرحلة المقبلة وفق مراحل محددة تراعى أولوية الحاجة للتطعيم من أبرز الأولويات.
وأشار إلى الاستعدادات التي اتخذتها وزارة الصحة في هذا الشأن من إبرام بعض الاتفاقيات لتوفير اللقاحات والتفاوض على استكمال الكميات المطلوبة والعمل على تجهيز مراكز التطعيم تمهيدا للبدء بحملة التطعيم موضحا أن المؤشرات الأولية لعملية التسجيل الإلكتروني المسبق لتلقي اللقاح تؤكد مدى الوعى بأهمية هذه الخطوة كإحدى وسائل التصدى لهذه الجائحة.
وأشاد بجهود وتعاون العاملين في الوزارة من أطباء وهيئة تمريضية وفنيين وإداريين خلال المرحلة الماضية مستدركا بالقول “لولا هذا التعاون لما نجحنا في مواجهة الجائحة وتحقيق كثير من الإنجازات الفنية التي نتطلع الى تحقيق المزيد منها خلال الفترة المقبلة”.
وأعرب عن ثقته الكبيرة في جميع العاملين بالمنظومة الصحية وحرصهم على مواصلة مسيرة العمل بكل جد واجتهاد لتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات التي شهدتها الوزارة في مختلف القطاعات لافتا إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب مضاعفة الجهود لتحقيق التطلعات والطموحات التى يصبو إليها الجميع.
وقال وزير الصحة إن نيل ثقة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولى العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح تضعه أمام مسؤوليات كبيرة سائلا العلي القدير أن يعينه على حمل هذه “الأمانة العظيمة” وبذل كل الجهود في سبيل سلامة المواطن وحفظ أمن البلاد الصحي.
وذكر أن الاهتمام بالتنمية البشرية وإعداد وتأهيل الكوادر الطبية والصحية في مختلف التخصصات تعد من بين الركائز الأساسية التي يحرص عليها باعتبارهم “أهم المعايير لقوة النظام الصحي” وجدد التاكيد على أن المرحلة المقبلة ستضع بما ستشهده من افتتاح لبعض المشاريع الصحية جميع العاملين في الوزارة أمام مسؤوليات كبيرة وسنكون جميعنا في تحد كبير بغية الارتقاء بمستويات الخدمة الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى