مجلس الأمة

بالصور.. جانب من افتتاح مجلس الأمة

 أكد سمو أمیر البلاد الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظھ الله ورعاه أن مسیرة الوطن العزیز تعاني مشكلات جسیمة وتواجھ تحدیات كبیرة مما یستوجب وعلى جناح السرعة وضع برنامج إصلاحي شامل یؤتي الحلول الناجعة لھا حتى تستقیم الأمور وتنطلق المسیرة وصولا إلى التنمیة المستدامة.

 وقال سمو أمیر البلاد في النطق السامي بجلسة افتتاح دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشریعي السادس عشر لمجلس الأمة الیوم الثلاثاء إن نجاح برنامج الإصلاح الشامل یتطلب وعیا مسؤولا وتعاونا فعالا بین مجلس الأمة والحكومة وحزما في تطبیق القانون وتغلیب الحوار الإیجابي المسؤول الذي یوحد ویجمع ویتجنب الفرقة والانقسام ویحقق المصلحة الوطنیة المشتركة. 

وفیما یلي نص النطق السامي لحضرة صاحب السمو أمیر البلاد الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظھ الله ورعاه: “بسم الله الرحمن الرحیم (ربنا آتنا من لدنك رحمة وھیئ لنا من أمرنا رشدا) صدق الله العظیم الحمد رب العالمین والصلاة والسلام على سیدنا محمد خاتم الأنبیاء والمرسلین وعلى آلھ وصحبھ أجمعین إخواني وأبنائي رئیس وأعضاء مجلس الأمة المحترمین السلام علیكم ورحمة الله وبركاتھ أحییكم بأطیب تحیة ویسرني أن نلتقي الیوم لافتتاح الفصل التشریعي السادس عشر فعلى بركة الله وھداه وبعونھ تعالى نفتتح ھذا الفصل التشریعي سائلین العلي القدیر أن یلھمنا جمیعا السداد والرشاد ویمدنا بعونھ وتوفیقھ لمواصلة العمل لما فیھ خیر ورفعة وطننا العزیز وسعادة ورفاه شعبنا الكریم.

 نستذكر الیوم بكل الاعتزاز والعرفان والتقدیر جھود وإنجازات قائدنا الحكیم ووالدنا الكریم سمو أمیرنا الراحل المغفور لھ بإذن الله تعالى الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح طیب الله ثراه مؤكدین سیرنا على نھجھ لتحقیق خیر وتقدم كویتنا الغالیة وأھلھا الأوفیاء. 

وإذ أھنئكم بالفوز بعضویة مجلس الأمة وبالثقة الغالیة التي أولاكم إیاھا شعبنا الأبي فإنني أذكركم بأنكم ستؤدون بعد قلیل قسمكم الدستوري وإنھ لقسم لو تعلمون عظیم وبشھادة شعب كریم وضع ثقتھ بكم وھي أمانة ثقیلة في أعناقكم كما ھي خارطة طریق لكل مخلص یرید لوطنھ خیرا وتقدما وازدھارا ولأبنائھ أمنا واستقرارا. 

انھ التزام أمام الله والمواطنین بالإخلاص للوطن واحترام الدستور والقانون والذود عن حریات الشعب ومصالحھ وأموالھ وأداء أعمالكم بالأمانة والصدق…ھذه ھي مھمتكم الأساسیة التي انتخبكم الشعب من أجلھا لتحقیق آمالھ وتطلعاته.

 بنائي الأعزاء لا شك أنكم تدركون ما یشھده العالم ومنطقتنا على وجھ الخصوص من تطورات وأمامكم تحدیات جسیمة وآمال یعلقھا علیكم أھل الكویت فلم یعد ھناك متسع لھدر المزید من الجھد والوقت والإمكانات في ترف الصراعات وتصفیة الحسابات وافتعال الأزمات والتي أصبحت محل استیاء وإحباط المواطنین وعقبة أمام أي إنجاز. ھي دعوة صادقة ونصیحة مخلصة أحرصوا على أن تكون ممارسات قاعة عبدالله السالم ومداولاتھا مدرسة لأبنائنا وأجیالنا القادمة وقدوة صالحة تجسد الإیمان بالنھج الدیمقراطي وجدواه وساحة للانجاز وصورة حضاریة ناصعة لمجتمعنا الكویتي الأصیل. 

الأخوة والأبناء رئیس وأعضاء المجلس المحترمین إن مسیرة وطننا العزیز تعاني مشكلات جسیمة وتواجھ تحدیات كبیرة الأمر الذي یستوجب وعلى جناح السرعة وضع برنامج إصلاحي شامل یؤتي الحلول الناجعة لھا حتى تستقیم الأمور وتنطلق المسیرة وصولا إلى التنمیة المستدامة. 

إن نجاح برنامج الإصلاح الشامل یتطلب وعیا مسؤولا وتعاونا فعالا بین مجلس الأمة والحكومة وحزما في تطبیق القانون وتغلیب الحوار الإیجابي المسؤول الذي یوحد ویجمع ویتجنب الفرقة والانقسام ویحقق المصلحة الوطنیة المشتركة. 

إخواني وأبنائي رئیس وأعضاء مجلس الأمة المحترمین نحمد الله ونشكر فضلھ أن جعل كویتنا الحبیبة دیرة خیر وبركة ودار أمن وأمان وواحة رخاء واستقرار وأفاء على أھلھا الطیبین بفیض نعمھ وأسباب العیش الكریم وإنني على یقین راسخ بحرصكم جمیعا على تجسید التعاون البناء بین المجلس والحكومة والعمل كفریق واحد متآزرین متكاتفین للحفاظ على ھذه النعمة الغالیة وحمایة أمن واستقرار ھذا البلد الأمین لتبقى كویتنا الغالیة كعھدھا موطن العز والأمان عالیة المكانة مرفوعة الرایة بعون الله. والسلام علیكم ورحمة الله وبركاتھ”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى