مجلس الأمة

أمين عام المجلس يصدر بيانا رداً على ما أثير من لغط وملابسات حول دور الأمانة في انتخابات الرئاسة

أصدر الأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري بيانًا ردًّا على ما أثير في بعض مواقع التواصل الاجتماعي من لغط وملابسات حول دور الأمانة العامة للمجلس في انتخابات رئاسة المجلس هذا نصه:

“ردًّا على ما أثير في بعض مواقع التواصل الاجتماعي، من لغط وملابسات حول دور الأمانة العامة للمجلس في انتخابات رئاسة المجلس، أود أن أوضح وبشكل لا لبس فيه النقاط التالية:

أولًا
عملية الاقتراع، بدءًا من توزيع أوراق الاقتراع على أعضاء المجلس، مرورًا بآلية التصويت، وانتهاء بعملية العد والفرز والإعلان بإشراف نائبين فاضلين، تمت بشكل شفاف وعلني وأمام بث مباشر على شاشات التلفزيون وكاميرات الصحافة.

ثانيًا
الأمانة العامة وكعادتها في كل عمليات التصويت، لا توزع على السادة الأعضاء أوراقًا مختومة مسبقًا، بل تكون الورقة غير مختومة ومن ثم تختم أمام عضو المجلس وتسلم إليه، ويذهب النائب أو الوزير بنفسه ويقترع بشكل سري ومن ثم يقوم العضو بنفسه بطي ورقته ووضعها في صندوق شفاف، أي أن الأمانة العامة لا تقوم بأي دور عن العضو في عملية الاقتراع، بما فيها وضع الورقة في الصندوق.

ثالثًا
عملية فرز الأصوات تتم بشكل علني وأمام الرأي العام وبوجود نائبين فاضلين، هما من يقومان بإخراج الأوراق وترتيبها ومن ثم قراءتها بشكل علني والتأكد مع رئيس السن من عددها ومطابقتها لشروط صحة الورقة ومن ثم عدها مرة أخرى زيادة في التأكد.

رابعًا
أدلى النائب الفاضل فايز غنام الجمهور أمس بتصريح أكد فيه أن كل أوراق الاقتراع كانت مختومة وهذا أيضًا مثبت في النقل التلفزيوني المباشر.

خامسًا
أما بشأن قيام أعضاء بالتصوير أثناء عملية الاقتراع، أو ببث صور اقتراع صحيحة أو مزيفة في وسائل التواصل الاجتماعي، فهذا شأن يخص الأعضاء الذين قاموا بذلك، وليس للأمانة العامة علاقة بهذا الأمر لا من قريب ولا بعيد.

وختامًا
فإنني أؤكد أن الأمانة العامة، كجهة إدارية تنظيمية، تقوم فقط بتنظيم عملية الاقتراع بإشراف من رئيس السن، وبشكل شفاف وأمين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى