محليات

الشؤون: اتخاذ العديد من التدابير والتشريعات التي تكفل للمرأة والفتاة حقوقهن

شارك المجلس الأعلى لشؤون الأسرة الكويتي في ملتقى (الأسرة الكويتية الحضن والحصن) وذلك ضمن المشروع الوقائي الاول لتمكين الاسرة الكويتية الذي تنظمه جمعية تمكين الأسرة الكويتية الذي استمر ثلاثة أيام.
وشارك في الملتقى الذي أقيم تحت رعاية الأمين العام للمجلس والوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية هناء الهاجري نخبة من الخبراء والباحثين وذوي الاختصاص في مجالات الاسرة.
وتناولت حلقات الملتقى العديد من المحاور المتعلقة بمجالات الأسرة من ضمنها مؤشرات قوة تماسك الاسرة في البيت الكويتي وجلسة حوارية بعنوان جهود المؤسسات الحكومية والاهلية في دعم تماسك الأسرة الكويتية والمحور الاخير (أسرار الأسرة القوية).
وفي هذا الصدد أشارت الهاجري في تصريح صحفي اليوم الخميس على هامش الملتقى الى اتخاذ دولة الكويت العديد من التدابير والتشريعات التي تكفل للمرأة والفتاة حقوقهن وفرض الحماية القانونية لهن وذلك للحفاظ على كيان الأسرة وتحقيق الاستقرار الاسري ونبذ كافة أشكال العنف.
وأوضحت أن الأسرة ليست بمعزل عن التحديات المحلية والعالمية المتمثلة في تحدي المشكلات الاسرية والتحديات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها.
وذكرت أن هذه التحديات تتطلب منا بذل المزيد من الجهود والتعاون المشترك والبناء بين المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية من أجل العمل على حماية هذا الكيان الهام لبناء المجتمع وإعداد جيل صالح للمستقبل.
وقالت إن الهدف المنشود من ملتقى الأسرة الكويتية هو التركيز على كل ما من شأنه أن يساهم في تمكين الاسرة وافرادها والحفاظ على كيانها ووجودها.
وأكدت على ضرورة استمرار تقديم الدعم لبرامج تنمية قدرات المرأة والطفل الاجتماعية والاقتصادية والحرفية وكفالة الاستقرار الأسري ونبذ كافة أشكال العنف والقضاء عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى