مجلس الأمة

مطالبات بالتحقيق في أحداث جلسة الثلاثاء

تقدم 6 نواب بطلب تشكيل لجنة تحقيق في ما شهدته أحداث جلسة افتتاح الدور الاول للفصل التشريعي السادس عشر وجاء في نص الطلب «نتقدم بتشكيل لجنة تحقيق في الاحداث المؤسفة التي حصلت في جلسة تاريخ 15/12/2020 وما شابها من انفلات أمني وتعد على النواب وإثارة الفوضى والتحقيق في شبهة وجود أوراق غير مختومة (مزورة) وكيفية وصولها الى اعضاء مجلس الأمة، وما هو دور أمانة المجلس في ذلك».

وتقدم بالطلب حتى نشره 6 نواب هم مساعد العارضي وصالح المطيري وحسن جوهر ومهند الساير وشعيب المويزري وعبدالعزيز الصقعبي.

وقال النائب مبارك الحجرف: أحذر الأمانة العامة لمجلس الأمة من المساس بمحتوى كل كاميرات المجلس خلال الأيام التي سبقت انتخابات الرئاسة وسيكون من ضمن عمل لجنة التحقيق تفريغ الكاميرات منذ إعلان نتائج الانتخابات حتى يوم 15 ديسمبر لمعرفة مدى صحة دخول أشخاص غير مصرح لهم في أوقات مختلفة والأعمال التي قاموا بها.

بدوره، قال النائب مهند الساير: من حق الأمة أن تحاسب ومن حق النائب أن يراقب، لذلك تقدمنا بطلب تشكيل لجنة تحقيق في أحداث جلسة 15 ديسمبر المؤسفة ونعد الشعب الكويتي بكشف الحقيقة.

بدوره، قال النائب خالد مؤنس ان هناك استحقاقات واجبة التنفيذ وهي «إيقاف الأمين العام لحين الانتهاء من التحقيق في شبهة تزوير بعض الأوراق وعملية توزيع الدعوات لجلسة الافتتاح، وايقاف رئيس حرس المجلس والتحقيق لمعرفة سبب الانفلات الأمني والفوضى العارمة باقتحام مكتب الرئيس، وإيقاف بعض موظفي مكتب الرئيس لقيامهم بأعمال صبيانية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى