محليات

الصحة: 73 ألف شخص سجلوا للتطعيم بلقاح كورونا في الكويت

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة د ..عبدالله السند أن الوضع الوبائي الخاص بفيروس “كوفيد-19” انحسر في الكويت من حيث دخول المستشفيات والعناية المركزة ونسبة الإصابة بالفيروس مقارنة بعدد المسحات، مشيرا إلى أن نسبة إشغال أجنحة المرضى بالفيروس في الكويت أقل من 10% وتصل إلى 8%.

وأضاف السند في المؤتمر الصحافي حول آخر مستجدات فيروس “كوفيد-19 أن هناك مئات الأنماط من ڤيروس «كورونا» وسبب الاهتمام بالسلالة الجديدة «المتحوّرة» هو سرعة انتشارها، مشيرا إلى أن الجهود مستمرة للتعرف على خصائص هذه السلالة. 
وتابع أن سبل الوقاية من كل هذه الأنماط واحدة باستخدام الكمام والمعقمات. 
وعن الإصابات حول العالم قال إنها وصلت إلى أكثر من 77 مليون إصابة وتعافي 54 مليوناً ووفاة أكثر من مليون و700 ألف حالة ، والحالات النشطة أكثر من 21 مليون حالة.

من جهته، قال البروفيسور خالد السعيد ، استشاري طب الأطفال والأمراض المعدية والروماتيزم، إن اللقاح الخاص بالفيروس مأمون وليس صحيحا ما يشاع عن مخاطره فيما يتعلق بالتسبب في الوفاة أو إدخال المريض المستشفى أو إحداث أعراض جانبية خطيرة مثل عدم الخصوبة أو وغيرها.

وقال السعيد خلال المؤتمر الصحافي إن المعروف حتى الآن أن سرعة انتشار السلالة الجديدة المتحورة أكثر بمرة ونصف من الفيروس الأصلي، ولكن ذلك لا يعني أن المرض الناتج عنها سيكون أشد، وهذا ما يبشر بالخير.

وأضاف أن هذه السلالة أو أي سلالات جديدة أخرى لن تؤثر على فعالية اللقاح، على الأقل نظريا.

الطفرة في الفيروس كانت معروفة للبريطانيين من شهر سبتمبر ولكنها لم تظهر بعد زيادة انتشارها إلا مؤخرا، وهي ما يفرض الالتزام بارتداء الكمام وغسل اليدين واستخدام المعقمات وبصفة خاصة تهوية الأماكن المغلقة.

وفي رده على أحد الأسئلة قال البروفيسور السعيد إنه حتى مع استخدام اللقاح المضاد لفيروس “كوفيد-19” يجب الالتزام باستخدام الكمام والتباعد الاجتماعي والحرص على نظافة اليد واستخدام المعقمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى