محليات

وزير الداخلية: الحفاظ على الأمن والاستقرار في البلاد مسؤولية بالغة لا تقبل التهاون

أكد وزير الداخلية الكويتي الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح الالتزام بالنطق السامي لسمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتجسيد التعاون مع أجهزة الدولة وترسيخ دولة القانون والمؤسسات.


جاء ذلك في كلمة للشيخ ثامر الصباح اليوم الثلاثاء أثناء زيارة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لوزارة الداخلية ولقائه بوزير الداخلية وكبار قادة الشرطة والقطاعات المدنية بالوزارة.
وأوضح الشيخ ثامر الصباح أن سمو أمير البلاد أوصى بالعمل على ترسيخ دولة القانون والمؤسسات والارتقاء بالخدمات العامة والتصدي للقضايا الجوهرية التي تهم الوطن والمواطنين والحفاظ على مصلحة الكويت لتبقى فوق كل اعتبار.
وأضاف أن سموه أوصى كذلك بضرورة العمل الجاد والالتزام بتطبيق القانون على الجميع وتجسيد العدالة والمساواة وحسن اختيار القيادات القادرة على الارتقاء بالبلاد.
وذكر أن مهام الحفاظ على الأمن واستقراره في البلاد مسؤولية بالغة لا تقبل التهاون في التعامل مع مقتضياتها مشيدا بالإنجازات الأمنية الهامة التي حققتها وزارة الداخلية عبر أجهزتها الأمنية المعنية مؤخرا والتي أثبتت الكفاءة الرفيعة والروح الوطنية العالية وهي محل فخر واعتزاز الجميع.
وأكد الشيخ ثامر الصباح استمرار الوزارة في بذل كافة الجهود للحفاظ على الأمن مبينا أن استقرار الأمن والأمان يتحقق بتعاون الجميع وذلك من منطلق المسؤولية المجتمعية.
وأعرب عن سعادته وكل منتسبي وزارة الداخلية بزيارة سمو رئيس مجلس الوزراء التي يستلهمون منها ما يعينهم على بذل كل ما في وسعهم من تضحية وفداء للبلاد داعيا المولى عز وجل أن يحفظ الكويت ويكلل كافة جهود الوزارة بالنجاح والتوفيق في ظل القيادة السياسية للبلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى