رياضة

الوحش يرغب في البقاء حتى الـ 40 لإطعام أطفاله

اعترف أديبايو أكينفينوا، بأنه يفكر في اللعب حتى بلوغه الأربعين من العمر، بسبب مخاوف من عدم قدرته على إعالة أطفاله الخمسة، ويخطط مهاجم ويكومب، للمساهمة في اسقاط توتنهام غداً الاثنين، في الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

ويبلغ مهاجم ويكومب الضخم، المعروف باسم “الوحش”، 39 عاماً في مايو المقبل، وعلى الرغم من مشكلة مزعجة في الركبة، إلا أنه مصراً على احتمال اللعب حتى يبلغ 40 عاماً.

ويقول أكينفينوا: “لكل شخص هدف في الحياة، وأنا هدفي تخطي حاجز الألم، لأنه ألهمني الخوف من عدم القدرة على رعاية أطفالي وإطعامهم، وإذا فزت باليانصيب، ربما كنت أجلس على الشاطئ في مكان ما، لكن علي المثابرة على ما أفعله”.

وأضاف: “هناك تصور بأنه بمجرد أن تلعب كرة قدم احترافية لعدد من السنوات، فأنت في وضع مالي سليم، لكنك في الواقع لست كذلك، وإذا كانت لاعب كبير، تكسب أموالاً طائلة، وعندما تبلغ من العمر 35 عاماً، لا تضطر إلى العمل مرة أخرى، بينما بالنسبة للاعبين في الدوريات الدنيا، فمن الضروري التعاقد لفترات أطول”.

وأكمل: “يجب أن أقوم بربط ركبتي في كل مباراة، وهناك أوقات أستيقظ فيها في اليوم التالي بعد اللعب وأفكر بالاعتزال، وكنت أرغب في اللعب حتى أبلغ من العمر 40 عاماً، وهو ما يعني الاستمرار لموسم آخر، لكن ما أشعر به في نهاية هذا الموسم سيحدد قراري”.

ولم يسجل أكينفينوا، حتى الآن في 20 مباراة مع فريقه هذا الموسم لأول مرة على مستوى البطولة، ويقول إنه من غير المرجح أن يسعى إلى تحقيق فرصة في إدارة كرة القدم عندما يتقاعد مع ازدهار مسيرته الإعلامية بالفعل.

وأضاف: “قال الناس إنني أكبر من أن ألعب كرة قدم احترافية، لكنني هنا أبلغ من العمر 38 عاماً، بعد أن استمتعت بعقدين في اللعبة، وسجلت أكثر من 200 هدف، وهو شعور جميل أن لا تثبت خطأ الآخرين، بل تثبت أنك على حق، وإيماني قوي جداً، وأشكر الله على العديد من المستويات على ما حققته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى