دولي

مدير الوكالة الذرية يؤكد أهمية تحسين مستوى السلامة النووية في العالم

أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي اليوم الثلاثاء أهمية تحسين مستوى السلامة النووية في العالم.


وشدد غروسي في بيان أصدره بمناسبة الذكرى العاشرة لحادث محطة (فوكوشيما دايتشي) اليابانية للطاقة النووية على الدور المهم الذي تضطلع به الوكالة لتحقيق الامن النووي الذي يعتبر عاملا اساسيا في استقرار المناخ ودفع الاقتصادات والمجتمعات نحو الازدهار بفضل وجود طاقة نووية آمنة.


وقال انه رغم ما خلفته كارثة (فوكوشيما) من خسائر وأضرار هائلة الا انها لم تسجل اي دليل على حدوث تسرب إشعاعات نووية.


واستعرض التفاصيل المتعلقة بالكارثة التي حدثت في 11 مارس 2011 منوها بالمساعدات الفنية الحاسمة التي قدمتها الوكالة الى اليابان على مدى العقد الماضي وخاصة خطة العمل التي وضعتها لاحتواء تبعات الكارثة.


وكشف عن ان خبراء الوكالة تمكنوا في غضون الأشهر القليلة التي تلت الحادث من تعزيز إطار الأمان النووي العالمي ومساعدة الدول الاعضاء التي لديها محطات طاقة نووية على تطوير أجهزتها واتخاذ المزيد من الاحتياطات لمجابهة الحوادث الطارئة.


وذكر المدير العام ان الوكالة قامت ببناء منصة واحدة لتعزيز ممارسات السلامة النووية للمواقع الحالية والمواقع التي يتم تطويرها وانشاؤها في العديد من المناطق كما قامت بتطوير وتحسين معايير وقواعد وتوجيهات السلامة النووية.


وأوضح ان عمل الوكالة لم يؤد الى تحسينات ملموسة في سلامة المواقع النووية فحسب بل أوجد ثقافة سلامة عالمية مستدامة وقوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى