رياضة

هيئة الشباب الكويتية: العمل الشبابي حقق مكاسب كبيرة بالاعوام الاخيرة

أعلنت الهيئة العامة للشباب ان العمل الشبابي في البلاد حقق مكاسب كبيرة بالاعوام الاخيرة في ظل اطلاقها برامج ومبادرات تنموية مميزة “ما مكن الشباب من صقل إمكاناتهم وقدراتهم ومهاراتهم في مجالات متعددة” وأثمر عن تحقيقهم الكثير من الانجازات لهم ولوطنهم.

وقال مدير عام الهيئة بالانابة شفيق السيد عمر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت بمناسبة اليوم الكويتي للشباب الذي يصادف اليوم السبت ان الهيئة تعمل وفق استراتيجية واضحة تعتمد على النهوض بالمشاريع والبرامج الشبابية بالشراكة والتعاون مع الجهات الحكومية والاهلية الراعية للشباب.


وافاد السيد عمر ان الهيئة حريصة على اخذ آراء الشباب بنوعية البرامج المقدمة لهم ولذلك عقدت معهم العديد من ورش العمل لتكون هذه البرامج معبرة عن تطلعاتهم وتلامس طموحاتهم في شتى المجالات.


واوضح ان من أبرز البرامج التي تقيمها الهيئة وتستهدف الشباب (أكاديمية الفنون والإعلام) و(وادي الشباب للعلوم والتكنولوجيا) و(أكاديمية العمل التطوعي) التي ستطلق قريبا مبينا ان الهيئة نظمت ايضا العديد من البرامج التدريبية وورش العمل لتنمية المواهب الشبابية.
وذكر ان الهيئة باشرت منذ تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بتقديم برامجها الكترونيا (عن بعد) مؤكدا نجاح هذه البرامج في استقطاب الاف الشباب ما يشجع على الاستمرار بهذا النهج حتى تعود الحياة الى طبيعتها قريبا بإذن الله.


وألمح السيد عمر الى ان الهيئة قامت خلال الفترة الماضية التي شهدت اغلاق مراكزها الشبابية بسبب جائحة (كورونا) بتطوير هذه المراكز المنتشرة في مختلف مناطق البلاد لتكون أكثر جاذبية تأهبا لاستقبال الشباب مجددا فور عودة الحياة الطبيعية الى البلاد.


وقال ان الهيئة تسعى لان تكون مراكزها بوابة جاذبة ليس للشباب فقط بل لعموم العائلات الكويتية من خلال انشاء مرافق ونواد اجتماعية توفر كل متطلبات الأسرة لاسيما توفير أماكن مناسبة لممارسة مختلف الرياضات والهوايات للشباب والعوائل.


وافاد ان الهيئة حريصة على تنويع البرامج المقدمة للشباب في مراكز الشباب اذ تقيم برامج حرفية ومهنية وعلمية وتكنولوجية واعلامية وفنية فضلا عن الرياضية وغيرها.


وذكر ان الهيئة توزع هذه البرامج على المراكز الشبابية بحيث يتخصص كل مركز ببرنامج معين بجانب نشاطه الاساسي وهي ممارسة الشباب للرياضة والانشطة الاجتماعبة.


ولفت الى ان الهيئة اطلقت عملا غنائيا وطنيا اهداء للشباب بهذه المناسبة الشبابية المهمة ويتمثل بنشيد (بهجة الدار) الذي يقدمه منتسبو (اكاديمية الفنون والاعلام) التابعة للهيئة مشددا على ان “شباب الكويت هم الشريك الاساسي للهيئة”.


واكد السيد عمر أخيرا على ان العاملين بالهيئة معظمهم من الشباب وهم “يواصون عملهم الدؤوب للارتقاء بالحركة الشبابية بالبلاد” مثمنا في الوقت نفسه دعم وزير الاعلام والثقافة ووزير الدولة الشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري لكل انشطة الهيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى