محليات

استنفار امنى وتكثيف للحملات على معاهد المساج.. تنشر الامراض الخطيرة

دعت وزارة الصحة الأجهزة الامنية بوزارة الداخلية التشديد وتكثيف حملاتها على معاهد المساج، جاء ذلك عقب اكتشافها مصابين بمرض نقص المناعة (إيدز)، نقل لهم من عمال يعملون بالمعاهد الصحية «مساج» ومن جنسيات مختلفة ومتشبهين بالنساء .

ووفقا لما تناولته الصحف المحلية كـ( جريدة الراي _ جريدة الانباء )، تقارير تفيد بانه لوحظ في الآونة الأخيرة كثرة ورود كتب من وزارة الصحة لأشخاص مصابين بمرض الايدز.

وبينت الاجهزة الامنية ان التحريات كشفت أن اغلب تلك الحالات المصابة بمرض نقص المناعة «إيدز» هم عمال يعملون بالمعاهد الصحية «مساج» ومن جنسيات مختلفة وعند ضبطهم واقتيادهم إلى الادارة والتحقيق معهم عن طبيعة اعمالهم داخل تلك المعاهد وسبب اصابتهم بالمرض افادونا بأن هذه المعاهد الصحية تمارس بداخلها الفاحشة مقابل مبالغ مالية وان هذه الأمراض نقلت اليهم عن طريق تلك الأعمال المخلة، واوضحوا أن مرتادي هذه المعاهد الصحية من جميع الفئات والأعمار،ومنهم المتزوج، الذي ينذر بوجود امكانية لنقل ونشر العدوى والمرض بين الأزواج والمجتمع بسرعة كبيرة.

ومن جانبها بينت مصادر بوزارة الصحة، أن «الوزارة تقوم بتوقيع الفحص الطبي على العمالة الوافدة في بلدانها قبل مجيئها إلى البلاد، ضمن الآلية الموحدة بين دول مجلس التعاون الخليجي، ومن قبل مراكز معتمدة».

واوضحت أنه « يتم توقيع الكشف الطبي على العمالة الوافدة مرة أخرى يكون عند حضورها إلى البلاد، ضمن مراكز فحص العمالة، وذلك قبل منحها الإقامة، وفي حالة ثبت أن الوافد غير لائق صحياً، يتم إبعاده، وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة بهذه الحالات».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق