محليات

ثلاثة ملايين.. من الكويت للصين لمكافحة كورونا

علن سفیر دولة الكویت لدى الصین سمیح حیات الیوم الخمیس عن تبرع مجلس الوزراء الكویتي بمبلغ ثلاثة ملایین دولار أمریكي (نحو 21 ملیون یوان صیني) للصین دعما لجھودھا الحثیثة في احتواء فیروس (كورونا المستجد – كوفید 19) ومكافحته.

وقال السفیر حیات في تصریح لوكالة الانباء الكویتیة (كونا) ان ھذا التبرع سیكون على شكل مساعدات طبیة عاجلة یجري تسلیمھا بالتنسیق العالي المستوى مع الحكومة الصینیة مؤكدا تقدیر الكویت للجھود والإجراءات التي تتخذھا الحكومة الصینیة في حربھا ضد الفیروس.

وشدد على “تضامن الكویت القوي ممثلة بسفارتھا في بكین مع القیادة الصینیة الرشیدة وشعبھا الصدیق في ھذا الظرف الصعب” حیث تعمل السفارة منذ بدء تفشي الفیروس على مدار أیام الأسبوع دون توقف وحتى في عطل نھایة الأسبوع للوقوف على جمیع الأمور الدقیقة في ظل الظروف الاستثنائیة القائمة التي تتطلب الحوار الفوري مع قیادات الحكومة الصینیة.

وأشار الى استمرار عمل بعثة الكویت الدبلوماسیة في بكین وتواصلھا الیومي والدائم عبر خطوط ساخنة خصصت منذ الیوم الاول للطوارئ والتشاور والتنسیق والمتابعة مع كبار المسؤولین في وزارة الخارجیة الكویتیة وعلى مدار الساعة ومتى ما دعت الحاجة.

وذكر السفیر أنھ منذ تفشي الفیروس “العنید” في الصین في ال26 من شھر ینایر الماضي فانھ لم یتم تسجیل أي حالة إصابة لأي مواطن كویتي ھناك حیث أن تم إجلاؤھم للكویت “بصحة وسلامة”.

كما تقدم السفیر حیات بالشكر والتقدیر لسمو الشیخ صباح خالد الحمد الصباح رئیس مجلس الوزراء ولجمیع الوزراء والمسؤولین والأخوة والأخوات المواطنین في البلاد على متابعتھم اعمال السفارة یومیا وسؤالھم الدائم ومواساتھم في دعم جھود السفارة لتأدیة واجباتھا في المحافظة على مصالح البلاد ومواطنیھا.

ودعا السفیر حیات مجددا إلى الاستمرار في أخذ الحیطة والحذر والتشدید على ضرورة الالتزام التام بالإرشادات الوقائیة العامة التي تصدرھا السلطات المحلیة في بكین بصفة یومیة وذلك نظرا لتفشي الفیروس في عموم الصین.


واضاف ان وزارة الخارجیة والبعثة الدبلوماسیة الكویتیة نشرت أرقام التواصل مع سفارة البلاد في الصین مرات عدة سابقة حیث تعمل على مدار الساعة للرد على جمیع الاستفسارات وحالات الطوارئ التي تردھا على الرقم التالي: (008615011111537) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق