محليات

المنفوحي: تدريب 1500 موظف للقيام بأعمال النظافة كإجراء احترازي

أعلن مدير عام بلدية الكويت م. أحمد المنفوحي البدء في تنفيذ خطة تدريب تشمل 1500 موظف للقيام بأعمال النظافة كإجراء احترازي تحسبا لأي طارئ.

وقال المنفوحي خلال إطلاعه على جانب من التدريبات الميدانية لمجموعة من موظفي بلدية محافظة العاصمة التي نُفذت في إحدى الساحات وشملت على كيفية تشغيل معدات وآليات النظافة وجمع ورفع النفايات وتعقيم الحاويات على أيدي كوادر وطنية وفق هذا البرنامج التدريبي الذي انطلق في مختلف أفرع البلدية بكافة المحافظات تحت إشراف مسئولي إدارة النظافة لعدد 1500 موظف موزعة على جميع المحافظات لتشكيل فرق تغطي كافة مناطق دولة الكويت, وتدريبهم على كافة أعمال النظافة اليومية.

وأضاف المنفوحي، أن هذا البرنامج التدريبي يأتي في إطار خطة الطوارئ التي وضعتها بلدية الكويت للاعتماد على كوادرها الوطنية من موظفي البلدية كإجراء احترازي للتعامل مع اي طارئ يحدث لتكون على اهبة الاستعداد في قيادة السيارات والجرافات وتشغيل المكابس وآلية الرفع والكنس.

وأشار أن فكرة برنامج التدريب انطلقت استناداً على تجاربنا الوطنية اثناء محنة الغزو وما قدمه الشباب الكويتي من عمل يحتذى به في مجال النظافة ورفع الأنقاض ورفع القمامة وكان له أكبر الأثر في الحفاظ على نظافة البيئة الكويتية ، مبيناً أن هذا التدريب بفرع بلدية العاصمة هو جانب من البرنامج وهناك تدريبات أخرى في باقي المحافظات وستُمنح لهم شهادات من قبل شركات النظافة لهذا البرنامج التدريبي.

ولفت المنفوحي أن لجنة الطوارئ في انعقاد دائم برئاسة وزير الدولة لشئون البلدية لمتابعة تنفيذ خطة الطوارئ والاطلاع على كافة المعطيات والتعامل مع كافة المستجدات والاحتمالات مشيداً بالتجاوب من المواطنين والمقيمين، منوهاً على أن هناك عقوبات صارمة لكل من لا يتقيد بعمليات الغلق الإداري ومنع الشيشة، مشدداً على أن الإجراءات الوقائية التي تنفذها فرق البلدية تأتي من منطلق أن صحة المواطن والمقيم خط أحمر وأولوية فنحن لسنا أمام تطبيق قانون بقدر الحفاظ على الصحة العامة وهي فترة مؤقتة وإن شاء الله تعود الأسواق والمحلات إلى طبيعتها المعتادة.

وأشاد المنفوحي بما تلمسه من حماس من قبل الشباب الكويتي الواعد الذي لا يتوانى في بذل الجهد والعطاء لخدمة البلد والذي لمسناه خلال هذا التدريب فمن يقود الجرافة كويتي ومن يقود السيارة كويتي ومن يقود الكناسة ويرفع القمامة كويتي فضلا عن كوادر أخرى تتدرب على كيفية ردم النفايات وحماية البيئة ، متمنياً تجاوز الوضع الراهن وأن يحفظ الله  الكويت من كل مكروه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق