محليات

العقيل: تنسيق بين “القوى العاملة” و”التجارة” لتمدید التراخیص التجاریة لـ3 أشھر

أكدت وزیر الشؤون الاجتماعیة ووزیر الدولة للشؤون الاقتصادیة الكویتیة مریم العقیل أن (الھیئة العامة للقوى العاملة) الكویتیة لم تدخر جھدا لاستمرار صرف دعم العمالة الوطنیة للمواطنین العاملین في القطاع الخاص في ظل الظروف الاستثنائیة التي تمر بھا البلاد.

وقالت العقیل في تصریح صحفي، إنه “في ظل الظروف الاستثنائیة التي تمر بھا البلاد وما تتخذه الحكومة من اجراءات احترازیة” لمكافحة فیروس (كورونا المستجد كوفید – 19 ) راعت (الھیئة العامة للقوى العاملة) تذلیل جمیع العقبات التي تؤدي إلى وقف صرف الدعم عن العمالة الوطنیة.

وأوضحت أنه فیما یتعلق بالعقبات المتمثلة في انتھاء إذن العمل وانتھاء الترخیص التجاري وبیانات التأمینات الاجتماعیة فان الھیئة اتخذت الاجراءات اللازمة كافة لاستمرار الصرف حیث قامت بتحدیث التسجیل تلقائیا للعاملین في القطاع الخاص سواء للعامل أو صاحب العمل دون الحاجة لمراجعة الھیئة خلال مارس الجاري وعددھم 3324 شخصا لیصل اجمالي من صرف لھ لھذا الشھر 63640 شخصا.

وأضافت أن الھیئة قامت كذلك بالتنسیق مع وزارة التجارة والصناعة الكویتیة لتمدید التراخیص التجاریة لمدة ثلاثة أشھر تجنبا لوقف الصرف لذلك السبب فضلا عن قیام الھیئة باستمرار الصرف لمن منعتھم تلك الظروف الاستثنائیة من سداد اشتراكات المؤسسة العامة للتأمینات الاجتماعیة.

وشددت العقیل على أن تلك الجھود تكللت باستمرار صرف دعم العمالة “علما بأن الھیئة العامة للقوى العاملة قد أخذت على عاتقھا مواصلة تلك الجھود واستمرار صرف الدعم للمواطنین لحین انتھاء تلك الظروف الاستثنائیة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق