محليات

العقيل: برنامج لجمع بيانات الأسر المتعففة لمنع ازدواجيتها لاكثر من جمعية خيرية


أعلنت وزيرة الشؤون الاجتماعية ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية مريم العقيل، اطلاق برنامج آلي لبيانات الأسر المتعففة لتنسيق إيصال المساعدات ومنع ازدواجيتها لاكثر من جمعية خيرية.

وأوضحت العقيل في تصريح للصحفيين عقب لقائها ممثلين عن الجمعيات الخيرية والمبرات المشاركة في حملة (فزعة للكويت) التي اختتمت مؤخرا أن إتمام الحملة يعتبر مميزا ويأتي استكمالا لنجاحات الكويت في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وأشادت بالجهود المقدمة من الجمعيات الخيرية لدعم الجهود الحكومية من ناحية توفير الدعم الغذائي وتجهيز مراكز الحجر والايواء خلال الفترة الحالية منوهة بشكر سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه للجمعيات الخيرية على جهودها وبثناء سمو رئيس مجلس الوزراء خلال لقائه ممثلي الجمعيات الخيرية على دورها وجهودها داخل الكويت وخارجها وفي هذه الأزمة.

وأكدت ضرورة العمل على استمرارية هذه الجهود الخيرية خصوصا أنه لا توجد تقارير توضح توقيت نهاية هذه الازمة لافتة إلى أن هناك اجتماعات دورية لكشف الملاحظات للمحافظة على الجهود والمال الذي تم جمعه وتوزيعه على مدى طويل خصوصا ونحن مقبلون على شهر رمضان المبارك.

وذكرت أن كل الجمعيات والمبرات لا تألوا جهدا في توفير الحاجات الضرورية لمراكز الايواء وتخصيص الجهود على الجمعيات دون أي هدر وتوجيه هذه الجهود والموارد المالية داخل الكويت خلال الفترة المقبلة.

كما أعلنت العقيل عن العمل على اطلاق منصة تنسيقية بين الوزارات تحت مسؤولية الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون هناء الهاجري لتوزيع المساعدات اللوجستية على المدارس والمحاجر والمحتاجين.

من جهته أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز شعيب في تصريح مماثل تقدير جهود القائمين على حملة (فزعة للكويت) التي عملت فيها (الشؤون) كفريق عمل واحد مع الجمعيات والمبرات مشيرا إلى أن العمل الخيري له دور مهم في الكويت التي اعتادت على هذا العمل منذ نشأتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق