محليات

العفاسي: مبادرات لأمانة الأوقاف بـ 2.2 مليون دينار لدعم جهود مواجهة كورونا

أعلن وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي المستشار الدكتور فهد العفاسي اليوم الاثنين إطلاق الأمانةالعامة للأوقاف مبادرات لدعم الجهود في مواجهة آثار فيروس كوروناالمستجد (كوفيد – 19) بقيمة إجمالية تقدر بمليونين و240 ألف دينار (نحو 360ر7 مليون دولار).
جاء ذلك في بيان صحفي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب ترؤسه اجتماع مجلس شؤون الأوقاف لمناقشة مجموعة من الموضوعات والمساهمات التي تتعلق بالأوضاع الحالية التي تمر بها البلاد.
وقال إن المبادرات التي قدمتها أمانة الأوقاف للمجتمع تنطلق من مسؤولياتها الوطنية في الشراكة المجتمعية وتلبية توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمدالجابر الصباح حفظه الله ورعاه في ضرورة التكاتف ومد يد المساعدة للجميع دون تمييز على أرض البلاد.
وأضاف أن أمانة الأوقاف قدمت مساهمة في الصندوق الذي أنشأه مجلس الوزراء للحد من انتشار فيروس كورونا من مصرف عموم الخيرات بمبلغ 500 ألف دينار (نحو مليون و600 ألف دولار).
ولفت إلى أن الأمانة قدمت دعما للأسر التي يرعاها بيت الزكاة الكويتي لتوفير احتياجاتها خلال أزمة انتشار فيروس كورونا من مصرف الإطعام بمبلغ مليون دينار (نحو ثلاثة ملايين دولار).
وأوضح أنها ساهمت أيضا في الجهود المبذولة لخدمة المجتمع من خلال تبني إيصال المياه للمواطنين في مواقع الحجر الصحي الثلاثة من مصرف تسبيل المياه بمبلغ 750ر69 ألف دينار (نحو 220 الف دولار).
ولفت العفاسي الى أن أمانة الأوقاف قدمت مساهمة لتلبية احتياجات جميع الموجودين في أرض المعارض للفحص الطبي سواء من الطاقم الطبي ورجال الأمن والمشمولين بالفحص من مصرف الإطعام بمبلغ 90 ألف دينار (نحو 290 ألف دولار).
وبين أنه تلبية لاحتياجات المؤسسات الإصلاحية التابعة لوزارةالداخلية ومساعدة الفقراء والمحتاجين وسد حاجة الأسر المتعففة لمواجهةالظروف الحالية الصعبة من تعطيل للعمل وحظر التجول قدمت أمانةالاوقاف من مصرف العشيات حوالي 340 ألف دينار (نحو مليون دولار).
وقال العفاسي إن الامانة العامة للاوقاف قدمت مساهمة بمبلغ 75 الف دينار (نحو 240 الف دولار) لتوفير وإيصال أدوات ومواد التنظيف والتعقيم لأبناء وبنات الكويت من الطلاب والطالبات الدارسين في الخارج.
وذكر أنه مساهمة من الأمانة لتلبية احتياجات كل الموجودين في الجسر الجوي في المطارات الثلاثة للفحص الطبي سواء من الطاقم الطبي ورجال الأمن والكويتيين العائدين للبلاد أثناء انتظار الفحص قدمت من مصرف الإطعام 160 ألف دينار (نحو 500 ألف دولار).
وأكد أن التنسيق جار لمبادرة الأمانة العامة للأوقاف لتوفير وحدات الفحص المتنقلة لأخذ المسحة الطبية للحد من انتشارالفيروس من مصرف التنمية الصحية بالتعاون مع وزارة الصحة.
وقال العفاسي إن من الموضوعات المهمة التي تناولها الاجتماع ايجارات محفظة عقارات الأمانة العامة للأوقاف لاسيما وسط الظروف الحاليةالاستثنائية وتوقف العديد من الأنشطة التزاما بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة بالدولة وانعكاس ذلك على سوق العقار بالكويت.
ودعا المولى عز وجل أن يحفظ وطننا الغالي من كل مكروه وسوء مشيدا بدور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمدالجابر الصباح حفظه الله ورعاه الذي سخر كل إمكانات الدولة لاحتواء هذه الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق