محليات

وزير الصحة: الكويت في “أهم وأدق” مرحلة لاحتواء المرض ونتطلع لتجاوزها بأفضل النتائج

قال وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح إن الكويت في “أهم وأدق” مرحلة من مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) وهي مرحلة إحتواء المرض معربا عن التطلع إلى تجاوزها بأفضل النتائج.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عبر تقنية الاتصال المرئي (أون لاين) عقده الشيخ باسل الصباح في قصر السيف ، مع وسائل الإعلام المحلية بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح عقب الاجتماع الاستثنائي للمجلس بقصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.
وأوضح الشيخ باسل الصباح أن مرحلة احتواء المرض تبدأ بمعرفة محيط الإصابة والمتسبب في اكتساب الإصابات ونشرها إلى جانب عزل ومتابعة وعلاج المخالطين للحد من انتشار الفيروس واحتوائه.
وعن الكويتيين المتواجدين خارج البلاد قال “أشعر بما يشعر به الكويتيون المتواجدون خارج البلاد ونسعى جاهدين للم شملهم مع أهاليهم في البلاد” مطمئنا أن عمليات إجلاء المواطنين تخضع لإجراءات صحية تعود بالمنفعة العامة للجميع.
ودعا الكويتيين بالخارج وذويهم الذين ينتظرون عودتهم إلى الصبر والتحمل من أجل المصلحة العامة قائلا “سيكونون أهلنا معنا وبيننا في أقرب وقت ممكن”.
وأفاد أن الكويت قطعت شوطا كبيرا بإجراءات وخطوات استباقية واحتياطات من شأنها أن تعينها على الكثير في التعامل مع المرحلة الحالية والمرحلة المقبلة مبينا أن “الإجراءات المتخذة من الحكومة في الأسابيع الماضية كان الهدف منها التقليل من سرعة انتشار الوباء وليس تقليل أعداد المصابين”.
وجدد التأكيد على أن ما اتخذته الكويت من إجراءات في مواجهة الفيروس ليست “مجرد ردود أفعال” بل نتيجة اجتماعات مطولة منذ بداية يناير الماضي وحين ظهور الفيروس في البلاد وجاء بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية مشيرا إلى أن “جميع تلك القرارات مدروسة وسنطبق التوصيات من أجل الوصول الى بر الأمان”.
كما جدد الدعوة إلى التزام الجميع باشتراطات الصحة العامة بالاستدامة على غسل اليدين والابتعاد عن الخروج لغير الضرورة وايقاف التجمعات والالتزام بالابتعاد الجسدي طوال هذه المرحلة وتلك هي الإجراءات التي تقوم بها جميع دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا.
وتقدم بالشكر والتقدير الى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه على دعمه اللا محدود وتوجيهات سموه الحكيمة وإلى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح على مباركته وثنائه على ما قامت وتقوم به الحكومة كما توجه بالشكر إلى سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء على متابعته ودعمه الكامل وتوجيهاته السديدة للوزراء للقيام بمهامهم وواجباتهم على أكمل وجه.
ووجه خالص الشكر والتقدير إلى جميع العاملين في الخطوط الأولى بمواجهة الوباء من جميع وزارات وقطاعات الدولة قائلا “يعجز اللسان عن شكركم على ما تقومون به وتبذلونه لمواجهة هذا الوباء والحد من سرعة انتشاره”.
ونوه بمقولة سمو أمير البلاد في النطق السامي بأن الكويت مرت بأزمات كثيرة وتجاوزتها بفضل تكاتف وتعاون الجميع دون استثناء قائلا “سنتجاوز هذه الأزمة مثلما تجاوزنا غيرها ولكن المطلوب التوكل على الله والصبر وتحمل هذه الأيام القليلة حتى ننعم بالصحة والعافية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق