محليات

وزير الداخلية: الحظر الكلي خيار مطروح والأجهزة الأمنية مستعدة

قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح اليوم السبت بجولة تفقدية لمركز إيواء المخالفين لقانون الإقامة في منطقة كبد ومنطقة جليب الشيوخ المعزولة احترازيا بقرار من مجلس الوزراء لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).
وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان صحفي أن الصالح اطلع خلال الجولة التفقدية لمركز إيواء المخالفين في كبد على الإجراءات الوقائية والاحترازية والأمنية والخدمات الصحية والرعاية المجهزة كما اطمأن على توافر مستلزمات الحياة المعيشية الكريمة للمخالفين.
وأضافت أن الصالح قام أيضا بجولة تفقدية ميدانية إلى منطقة جليب الشيوخ اطلع خلالها على الاجراءات المتخذة لقرار عزل المنطقة التام والمستجدات الأمنية لتنفيذ هذا القرار حيث تفقد مقار النقاط الأمنية الميدانية.
ونقل البيان عن الصالح إشادته بالتعاون والتنسيق بين (الداخلية) والحرس الوطني ووزارة الأشغال والإدارة العامة للاطفاء وشركة نفط الكويت وكافة الجهات المعنية مثمنا في الوقت ذاته جهود تلك الجهات والهيئات في تقديم كل أنواع الدعم والمساندة لتعزيز الصورة الحضارية لدولة الكويت في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
ولفت إلى أن قرار حظر التجول الكلي خيار مطروح من قبل وزارة الصحة وفقا لما تقتضيه المصلحة العامة وحماية المنظومة الصحية في البلاد مؤكدا استعداد الاجهزة الأمنية لتطبيق القرار حال صدوره.
وشدد على تطبيق القانون بكل حزم تجاه المخالفين والتعامل الانساني الراقي مع الملتزمين بالقرار وعلى أهمية اليقظة والتفاني في أداء الواجب مطالبا إياهم بسعة الصدر والتعامل الانساني الراقي مع الجميع.
ورافق الصالح في جولته التفقدية لمركز ايواء المخالفين لقانون الإقامة في منطقة كبد وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام ووكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي وعدد من القيادات الأمنية المعنية فيما رافقه خلال تفقده منطقة جليب الشيوخ الفريق النهام وكان في استقبالهما وكيل وزارة الداخلية المساعد للشؤون العمليات والمرور اللواء جمال الصايغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق