محليات

«الإطفاء»: نتابع موظفينا الدارسين في الخارج ونواكب أوضاعهم أولا بأول

أكدت الإدارة العامة للاطفاء الیوم السبت حرصھا على تأمین أوضاع موظفیھا المبتعثین للدراسة في الخارج ومتابعتھم أولا بأول للمحافظة على سلامتھم وتحصینھم ضد التعرض للاصابة بفیروس كورونا المستجد كوفید – 19 أثناء وجودھم ھناك إلى حین عودتھم سالمین إلى البلاد.

وقال نائب المدیر العام لقطاع تنمیة الموارد البشریة في الإدارة اللواء محمد الشطي لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) إن الإدارة تولت منذ بدء أزمة انتشار الفیروس في العالم عملیة مواكبة موظفي (الإطفاء) المبتعثین لوجستیا وتوعویا وتأمین متطلباتھم وتزویدھم بكل ما من شأنھ حمایتھم من الإصابة بالفیروس والتعامل الصحیح معھ وقائیا.

وأضاف اللواء الشطي أنھ تم تأمین إرسال المواد المعقمة والكمامات بالبرید الجوي إلى المبتعثین في الولایات المتحدة الأمریكیة وتأمین إیصال الأغذیة للمبتعثین في المملكة الأردنیة الھاشمیة.

ولفت إلى إنشاء شبكة تواصل بین الإدارة والمبتعثین “وقد تمكنا من التواصل معھم ومع الجھات المعنیة لإیصال المعلومات الدقیقة التي تساعد وتحفز ھؤلاء المبتعثین على استكمال الدراسة وطمأنة أھالیھم وذویھم على أبنائھم وحث الجمیع على التماسك والتعامل مع الأوضاع بكل حكمة”.

وذكر أنھ تم أیضا وفق ھذه الآلیة إیصال المعلومات والإرشادات التي تطلقھا الجھات الصحیة في البلاد للمحافظة على الصحة العامة إلى جانب التعلیمات الأخرى المتعلقة بالتواصل مع سفاراتنا والمكاتب الثقافیة في الخارج والإرشادات والتعلیمات في دول الابتعاث ذاتھا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق