محليات

إجلاء المواطنين.. تنظيم مميز وتوجيهات سامية للالتزام بتعليمات السلطات الصحية

شھد الیوم الأول ، امس، من المرحلة الحالیة لعملیة العودة الشاملة (إجلاء المواطنین الكویتیین من الخارج) في ضوء تفشي فیروس كورونا (سارس كوف – 2 ) المسبب لمرض (كوفید – 19 ) ارتیاحا واسعا لجھة التنظیم الممیز والاستعدادات التامة لھذا الحدث الضخم.

وتزامنا مع وصول الطلائع الأولى للعائدین إلى أحضان الوطن والذین قوبلوا بكل فرح وسرور شدد سمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح في كلمة وجھھا سموه امس الأحد إلى إخوانه وأبنائه المواطنین العائدین على ضرورة “الالتزام التام بتعلیمات السلطات الصحیة خاصة فترة الحجر المؤسسي والمنزلي وعدم الاختلاط حفاظا على صحتھم وصحة أسرھم وعلى سلامة المجتمع بأسره”.

وتنفیذا للتوجیھات الأمیریة السامیة بإتمام العملیة التي أعلن مجلس الوزراء في اجتماعه الاستثنائي بتاریخ 13 أبریل الجاري عن مراحلھا حرصت الجھات الحكومیة المعنیة وعلى رأسھا وزارات الخارجیة والصحة والداخلیة والإدارات العامة ل(الطیران المدني) و(الجمارك) و(الإطفاء) وشركات (الخطوط الكویتیة) و(طیران الجزیرة) و(الخدمات الأرضیة) على التكاتف بغیة خروجھا على الوجھ المنشود.

وفي ھذا الصدد استقبل مطار الكویت الدولي منذ السابعة صباحا وعلى مدار الیوم 27 رحلة نفذتھا 12 طائرة تابعة لشركة الخطوط الجویة الكویتیة (الناقل الرسمي للدولة) و15 طائرة تابعة لشركة طیران الجزیرة أقلت مواطنین ومواطنات من عدة عواصم ومدن خلیجیة من أصل 16 وجھة محددة سلفا.

وعمدت الجھات المعنیة منذ الإعلان عن تنظیم ھذه المرحلة إلى تجھیز مبنیي (تي.1 ) و(تي.4 ) في مطار الكویت الدولي لاستقبال العائدین وفحصھم داخل مراكز أقیمت خصیصا لتطبیق إجراءات وزارة الصحة ومن ثم الانتقال إلى صالة الجوازات والجمارك ومناطق استلام الأمتعة حتى الخروج من المطار.

وقبل ساعات من انطلاق الجسر الجوي قام سمو الشیخ صباح خالد الحمد الصباح رئیس مجلس الوزراء بجولة تفقدیة في مطار الكویت الدولي للاطلاع على استعدادات أجھزة الدولة إذ اطلع سموه على مراكز الفحص الطبي المقامة في صالات القادمین حیث أجري تطبیق عملي لآلیة دخول المسافرین وأخذ بیاناتھم وفحصھم وعزل الحالات المشتبه بھا.

واستمع سموه لشرح موجز من المسؤولین حول الاستعدادات ذات الصلة وجھود أجھزة الدولة المناط بھا مھام التنسیق والنقل للمواطنین العائدین من كافة دول العالم إلى دولة الكویت.

وتزامنا مع بدء خطة الإجلاء أصدر وزیر الصحة الشیخ الدكتور باسل الصباح قرارا وزاریا باعتماد الآلیة اللازمة لتطبیق الحجر المنزلي بما یضمن الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع.

ومن جھته قال رئیس الإدارة العامة للطیران المدني الشیخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح في وقت سابق من يوم امس لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) إن نجاح المرحلة الأولى من خطة إجلاء المواطنین من الخارج جاء بفضل من الله تعالى ثم تكاتف الجھود الحكومیة والجھات العاملة في مطار الكویت الدولي.

وأكد الشیخ سلمان الحمود أن ھذه الخطة جاءت تنفیذا لتوجیھات سمو أمیر البلاد لعودة المواطنین من الخارج موضحا أن مجلس الوزراء برئاسة سمو الشیخ صباح الخالد الحمد الصباح ترجم تلك التوجیھات بتكلیف وزارة الخارجیة للاشراف على ھذه المھمة الوطنیة وإنجازھا بكافة تفاصیلھا.

وأشار إلى المتابعة الحثیثة لوزیر الدولة لشؤون الخدمات وزیر الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك الحریص لتنفیذ الخطة بشكل متكامل مبینا أن (الطیران المدني) أنجزت خلال الأیام القلیلة الماضیة خطة متكاملة لإجراءات عودة المواطنین حیث تم وضع بروتوكول واضح للخطوات التنظیمیة.

وأشاد الشیخ سلمان الحمود بجھود الجھات الحكومیة المشاركة في خطة عودة المواطنین وعلى رأسھا وزارات الصحة والداخلیة والمالیة والجھاز المركزي لتكنولوجیا المعلومات والإدارة العامة للجمارك والإدارة العامة للاطفاء.

كما أعرب عن الشكر لشركتي الخطوط الجویة الكویتیة وطیران الجزیرة اللتین تتولیان نقل المواطنین من الخارج علاوة على جمعیة الھلال الأحمر الكویتي التي أشرفت على تقدیم المساعدة للركاب القادمین.

من جانبھ قال رئیس مجلس إدارة شركة الخطوط الجویة الكویتیة یوسف الجاسم في وقت سابق إن (الكویتیة) استعدت لمرحلة الإجلاء الكبرى “وكل طاقاتنا مسخرة لإنجاح نقل واستقبال أھلنا العائدین”.

وقال الجاسم إنھ تم اعتماد خطط العمل ذات الصلة بعد بحث التفاصیل الكاملة والتشدید على تنفیذھا على الوجھ الأكمل إلى جانب جھوزیة الفرق المعنیة لافتا إلى حرص الشركة على أداء دورھا المطلوب منھا باعتبارھا الناقل الوطني الرئیسي للدولة.

إلى ذلك قال الرئیس التنفیذي لمبنى (طیران الجزیرة) بمطار الكویت الدولي (تي.5 ) مانع المانع في تصریح (كونا) إنه طیران الجزیرة وضعت كامل أسطولھا المكون من 14 طائرة تحت تصرف حكومة دولة الكویت لاستخدامھا في أي مجال سواء عودة المواطنین أو نقل البضائع والمواد والأدوات الطبیة اللازمة خلال ھذه الأزمة.

وذكر المانع أن الشركة بدأت بتشغیل رحلات مخصصة بالكامل للشحن الجوي من وإلى مطار الكویت الدولي إذ أتمت أول رحلة شحن لھا من وإلى الریاض الأربعاء الماضي بعد حصولھا على الموافقة من الإدارة العامة للطیران المدني لتخصیص طائرات بالكامل بما في ذلك مقصورة الطائرة لغرض الشحن الجوي.

بدوره قال رئیس فریق الخطة التشغیلیة لرحلات عودة المواطنین سعد العتیبي ل(كونا) إن بنود الخطة التي جاءت تنفیذا لتوجیھات سمو أمیر البلاد تضمنت تجھیز مواقع معزولة للفحص في مبنیي (تي 1 )و(تي 4 )بمطار الكویت الدولي مع اتباع كل إجراءات السلامة والتدابیر الاحترازیة وفق اشتراطات ومتطلبات وزارة الصحة.

وأوضح العتیبي حیئنذ أنه تم في ھذه القاعات فحص كل القادمین من خارج البلاد بوساطة الطاقم الطبي المخصص من وزارة الصحة لافتا إلى أن (الطیران المدني) ومنذ الإعلان عن انتشار مرض (كوفید – 19 )في الصین دیسمبر الماضي قامت بتفعیل خطة الطوارئ والاستعدادات وإنشاء لجنة علیا برئاسة الشیخ سلمان الصباح للمتابعة والتنسیق مع اللجنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق