محليات

“معهد الاختصاصات الطبية” يستنكر الاعتداء على طبيبة أثناء أداء مهامها

استنكر معھد الكویت للاختصاصات الطبیة ، حادث الاعتداء اللفظي والبدني الذي تعرضت له طبیبة أثناء أداء مھام عملھا في أحد المراكز التخصصیة مؤكدا أنھ “اعتداء على الجسم الطبي وإھانة لمھنة الطب”.

وقال المعھد في بیان صحفي أن ھذا الاعتداء وتبعاته النفسیة یعد اعتداء على الجسم الطبي وإھانة لمھنة الطب تلك المھنة الانسانیة والاخلاقیة والعلمیة القائمة على الاحترام والثقة المتبادلة بین الطبیب والمریض.

ونوه بمجھودات الطواقم الطبیة وجھودھا في سبیل تقدیم الخدمات الصحیة للمرضى على الوجه الأكمل فضلا عن دورھا الملحوظ والجبار في ضوء الظروف الراھنة والتضحیات المبذولة من اجل احتواء أزمة فیروس كورونا (كوفید 19 ) التي یمر بھا العالم أجمع.

وثمن دور وزارة الصحة في التصدي لمثل ھذه الممارسات والاھتمام بالطبیب وصون كرامته والحفاظ على حقوقھ بما یضمن عدم تكرار مثل ھذه السلوكیات وذلك باتخاذ الاجراءات القانونیة اللازمة وتغلیظ عقوبة الاعتداء على الاطباء.

وأعربت وزارة الصحة في وقت سابق من يوم امس عن استنكارھا وادانتھا الشدیدین لھذه الحادثة مؤكدة الحرص على اتخاذ الاجراءات القانونیة ذات الصلة.

وذكرت (الصحة) في بیان صحفي أنھا لن تتوانى أو تتھاون في اتخاذ الإجراءات القانونیة المعمول بھا في البلاد جراء ھذا الاعتداء وأمام أي اعتداء على أي فرد في المنظومة الصحیة.

واعتبرت الاعتداء على أي ممارس صحي ھو اعتداء على الجسد الطبي ككل مثمنة في الوقت نفسھ التضحیات التي تقوم بھا الطواقم الطبیة والفنیة والإداریة في أداء واجباتھا الوطنیة والمھنیة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق