محليات

مجلس الوزراء: تكلیف وزارة الصحة بسرعة تعزیز مخزون الأدویة والمعدات الطبیة

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاستثنائي ، في قصر السیف برئاسة سمو الشیخ صباح خالد الحمد الصباح رئیس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الداخلیة ووزیر الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد ناصر الصالح بما یلي:

استھل المجلس أعماله باستعراض مضامین كلمة حضرة صاحب السمو الأمیر حفظه الله ورعاه الموجھة للمواطنین یوم أمس الأحد والتي جاءت لمشاركة أھالي وذوي المواطنین العائدین من الخارج الفرحة والسرور لعودة أبنائھم إلى أرض الوطن حیث تضمنت الكلمة توجیھات سموه السامیة للمواطنین العائدین الالتزام بالتعلیمات الصحیة الخاصة خلال فترة الحجز المؤسسي والمنزلي وعدم الاختلاط حفاظا على صحتھم وسلامة المجتمع كما عبر فیھا سموه حفظه الله ورعاه عن الشكر والتقدیر لسمو رئیس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة والعاملین في القطاعات الأھلیة والكادر الطبي والمتطوعین على ما یقومون بھ من جھود جبارة وعمل متواصل على مدار الساعة.

وقد عبر مجلس الوزراء عن بالغ الشكر والامتنان للنصائح الثمینة والتوجیھات الحكیمة التي تضمنتھا كلمة حضرة صاحب السمو الأمیر حفظه الله ورعاه التي أكدت حرصھ الدائم على الاھتمام بأبنائھ المواطنین ومتابعة أحوالھم في مختلف الظروف.

وأكد المجلس التزامه الكامل بھذه التوجیھات السدیدة التي ستكون حافزا لمواصلة الجھود للحفاظ على سلامة وصحة المواطنین كما شاطر المجلس حضرة صاحب السمو الأمیر حفظه الله ورعاه الشكر والتقدیر لكافة العاملین في كافة الأجھزة الحكومیة والأھلیة والكوادر الطبیة والأجھزة الأمنیة وفرق التطوع المختلفة.

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزیر الصحة رئیس الفریق المكلف بمتابعة تداعیات انتشار فیروس كورونا المستجد الشیخ الدكتور باسل حمود الصباح حول آخر المستجدات المتعلقة بانتشار الفیروس على المستویات العالمیة والإقلیمیة والمحلیة من واقع البیانات والإحصاءات الواردة في تقریر منظمة الصحة العالمیة بشأن أعداد الإصابات والوفیات وحالات الشفاء وخاصة ما تعلق بأبرز المستجدات في دولة الكویت بعد تنفیذ خطة إجلاء الكویتیین من الخارج.

كما استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه كل من وزیر الصحة الشیخ الدكتور باسل حمود الصباح ووزیر الخارجیة الشیخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح بشأن الجھود المبذولة من الوزارتین بالتنسیق مع باقي الجھات المختصة لتنفیذ مراحل خطة إجلاء المواطنین من الخارج والتي بدأت من یوم أمس الأحد وكافة الاستعدادات الاحترازیة المتخذة في ھذا الشأن وكل ما من شأنه تأمین سلامتھم وسلامة المجتمع كافة.

وقد اثنى مجلس الوزراء على الجھود المبذولة من قبل كافة الوزارات والجھات الحكومیة وفرق التطوع والجمعیات الخیریة التي شاركت في ھذا العمل الجبار وقدمت كافة التسھیلات والخدمات للمواطنین العائدین من الخارج.

ثم تابع مجلس الوزراء آخر المستجدات على الصعیدین العلاجي والوقائي والخدمات اللوجستیة ذات الصلة بجھود مكافحة فیروس كورونا المستجد وتدارس التوصیات الواردة في محاضر اللجنة الوزاریة المكلفة بمتابعة تداعیات انتشار الفیروس على النحو التالي:

نظرا لقرب حلول شھر رمضان المبارك فقد ناقش مجلس الوزراء الإجراءات الاحترازیة المتخذة للحد من انتشار فیروس كورونا المستجد وقرر المجلس تعدیل موعد حظر التجول لیصبح من الساعة 4 مساء حتى الساعة 8 صباحا وكذلك السماح لخدمة التوصیل للمطاعم ومراكز تسویق الغذاء من الساعة 5 مساء حتى الساعة الواحدة صباحا.

كما قرر المجلس التالي:

1 – تمدید تعطیل جمیع الوزارات والجھات الحكومیة والھیئات والمؤسسات العامة أعمالھا احترازیا بسبب انتشار فیروس كورونا المستجد وذلك اعتبارا من یوم الأحد الموافق 26 – 4 – 2020 وحتى یوم الخمیس الموافق 28 – 5 – 2020 باعتبارھا أیام راحة على أن یستأنف الدوام الرسمي یوم الأحد الموافق 31 – 5 – 2020.

2 – تكلیف مؤسسة البترول الكویتیة وشركاتھا التابعة بالتنسیق مع وزارة الصحة لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتقدیم الخدمات اللوجستیة المناسبة والتي من شأنھا تشغیل محجري (الرتقة الشمالي و KIPC الجنوبي) بالكفاءة المطلوبة وذلك لتلبیة احتیاجات السلطات الصحیة في مكافحة انتشار فیروس كورونا المستجد في البلاد مع الأخذ بالاعتبار توفیر جمیع خدمات التغذیة والنظافة والخدمات المكملة الأخرى للمحجرین المشار إلیھما لضمان جاھزیتھما للاستخدام بالسرعة الممكنة.

3 – تكلیف وزارة الصحة بسرعة التنسیق مع كل من (وزارة الخارجیة وزارة المالیة والجھات التي تراھا مناسبة) لتعزیز المخزون الاستراتیجي للأدویة والمعدات الطبیة لوزارة الصحة في ظل أزمة تداعیات فیروس كورونا المستجد.

4 – تكلیف وزارة الشؤون الاجتماعیة بالتنسیق مع اتحاد الجمعیات التعاونیة الاستھلاكیة والجھات التي تراھا مناسبة لاتخاذ الإجراءات اللازمة وتذلیل العقبات التي تواجھ زیادة المخزون الاستراتیجي في الجمعیات التعاونیة للمواد التي یصلح تخزینھا وتكفي لمدة 6 شھور.

5 – تكلیف وزارة التجارة والصناعة بالتنسیق مع كل من (وزارة الخارجیة – الإدارة العامة للجمارك – مؤسسة الموانئ الكویتیة – الھیئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكیة) والجھات التي تراھا مناسبة لتوحید الجھود وترتیب أوضاع عملیة شحن المواد الغذائیة من الخارج عبر المنفذین البحري والبري على أن تتحمل وزارة التجارة والصناعة فروقات الشحن. 6 -اعتمد المجلس لائحة الحجر المنزلي الإلزامي المعدة من وزارة الصحة.

7 -تكلیف بلدیة الكویت بوضع الآلیة التنفیذیة لتطبیق ما تضمنھ دلیل الإرشادات لمكافحة مرض (19 – COVID ) في المؤسسات الغذائیة المختصة بتوصیل الأغذیة التي تتطلب طبیعة عملھم تشمل تحضیر وتوزیع أو توصیل الأغذیة والمعدین من قبل وزارة الصحة واتخاذ الإجراءات اللازمة لمتابعة مدى الالتزام بھ وذلك بالتنسیق مع الجھات الحكومیة المعنیة.

تكلیف كل من (وزارة الداخلیة ووزارة الإعلام) لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة – كل فیما یخصھ – تجاه مخالفي قراري (الحجر المنزلي أو حظر التجول) ونشر أسماء المخالفین عبر وسائل الإعلام والصحف الیومیة ووسائل التواصل الاجتماعي.

9 – تكلیف الصندوق الوطني لرعایة وتنمیة المشروعات الصغیرة والمتوسطة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لانتاج الكمامات التي یتم تصنیعھا من القماش بأقصى طاقة ممكنة لضمان توفرھا محلیا لتلبیة وسد احتیاجات المستھلكین بھا في المرحلتین الحالیة والقادمة وذلك للحد من انتشار فیروس كورونا المستجد في البلاد.

كما عرضت وزیر الشؤون الاجتماعیة ووزیر الدولة للشئون الاقتصادیة مریم عقیل العقیل بعض العقبات التي تحول دون صرف دعم العمالة الوطنیة للعاملین في القطاع الخاص في ظل الظروف الاستثنائیة التي تمر بھا البلاد وقد قرر مجلس الوزراء:

1 – استمرار صرف دعم العمالة المقرر للعاملین في الجھات غیر الحكومیة للمواطنین المتواجدین خارج البلاد ممن تعذر عودتھم للبلاد.

2 – حفظ حقوق من تأخر عن تقدیم طلب صرف دعم العمالة بسبب الظروف الاستثنائیة سواء لتواجده خارج البلاد أو حالت تلك الظروف دون تقدیم طلب الصرف وذلك اعتبارا من 1 – 3 – 2020.

3 – صرف دعم العمالة المقرر للمتقدمین بطلب الصرف ممن یتطلب قبول أوراقھم تقدیم مستند أو إجراء من جھة حكومیة أخرى.

وفي إطار متابعة التداعیات الاقتصادیة والاجتماعیة للإجراءات الاستثنائیة لمواجھة فیروس كورونا وللوقوف على ما انتھت إلیھ أعمال اللجنة التوجیھیة العلیا للتحفیز الاقتصادي ناقش المجلس التقریر المقدم من اللجنة في ضوء شرح تفصیلي قدمة الدكتور محمد یوسف الھاشل – محافظ بنك الكویت المركزي رئیس اللجنة – حیث قدم عرضا مرئیا للمجلس طرح فیه تشخیصا للأزمة ورؤیة لأبعادھا والتي تمثلت في توقف مفاجئ لجزء كبیر من النشاط الاقتصادي محلیا وعالمیا وھوت بالعرض والطلب مما یضع العالم أمام أزمة منقطعة النظیر تفوق التقدیرات المبدئیة للخسائر الناتجة عنھا الأزمات التي شھدھا العالم منذ الحرب العالمیة الثانیة وتتسم بانعدام الیقین بشأن أبعادھا وعمقھا وتطورھا وتترافق مع تدھور أسعار النفط مما یفاقم من تبعاتھا على الاقتصاد المحلي مما یزید من ضرورة التدخل المبكر لاحتواء الأزمة قبل أن تستفحل وتتضاعف كلفة معالجتھا.

كما استعرض رئیس اللجنة المبادئ الأساسیة الحاكمة لأعمالھا والتي جاءت على ضوء توجیھات مجلس الوزراء التي أكدت على الحرص على المال العام ودرء الضرر عن المواطنین والمحافظة على الاقتصاد الوطني وخصوصا قطاع المشروعات الصغیرة والمتوسطة لكونھ الأكثر عرضة للضرر جراء الأزمة إلى جانب التأكید على أھمیة حمایة العمالة الوطنیة ومن أبرز تلك المبادئ:

التركیز على طرح المعالجات الفوریة وتقدیم الحلول العملیة والعاجلة لحمایة الاقتصاد الوطني والتشارك بین جمیع الأطراف في تحمل الأعباء حیث تتجاوز الظروف الراھنة قدرة طرف بمفرده على تحمل كلفة مواجھتھا مما یتطلب حسا عالیا بالمسؤولیة من الجمیع وكذلك عدم تقدیم التعویض سواء عن فرص الربح الفائتة أو عن الخسائر التي لحقت بالمتضررین جراء التدابیر الوقائیة المتبعة لمكافحة الجائحة وأن تقدم المساندة للوحدات الاقتصادیة بعرض عبور المرحلة وذلك للوحدات الاقتصادیة التي كانت تتمتع بالقوة والكفاءة والقدرة على المساھمة في الاقتصاد قبل وقوع ھذه الأزمة وذلك حرصا على استمرار دوران عجلة الاقتصاد لتتمكن الوحدة الاقتصادیة التي توقفت خلال ھذه الفترة من استعادة النشاط فور عودة الحیاة إلى طبیعتھا وأن الحلول والمعالجات المطروحة مبنیة على المعطیات الراھنة وفي حال امتدت الأزمة – لا قدر الله – فسوف تقدم معالجات أخرى تتناسب مع ما یستجد من معطیات.

وقد ناقش المجلس إنجاز اللجنة فیما یتعلق بالبنود الأحد عشر التي اعتمدھا مجلس الوزراء في ھذا الشأن والتي وضعتھا اللجنة موضع التنفیذ كما تناول النقاش البندین السادس والسابع المتعلقین بتقدیم التمویل المیسر للأفراد والمشروعات الصغیرة والمتوسطة والوحدات الاقتصادیة حیث یمكن للبنوك أن تؤدي دورا إیجابیا لتوفیر السیولة وبذلك تمد لھم البنوك ید العون لعبور الأزمة والمحافظة على العمالة الوطنیة ومن ھنا یأتي التعویل على ما قام بھ بنك الكویت المركزي على مدى العقد الماضي لتدعیم أوضاع القطاع المصرفي والذي أفضى إلى بناء مصدات تحوطیة قویة ومستویات عالیة من مؤشرات السلامة المالیة نقطف ثمارھا في ھذا الوقت لذا یتعین حمایة القطاع المصرفي من أي أزمات تؤثر على متانتـھ وسـلامة أوضاعھ بما یمكنھ من أداء الدور المنوط به.

كما تدارس المجلس توصیات اللجنة ومن بینھا ضوابط وشروط التمویل المیسر المقدم من البنوك للوحدات الاقتصادیة لمواجھة الأزمة حیث قرر مجلس الوزراء الموافقة على تلك التوصیات:

1 – اعتماد ضوابط التمویل المقدم للأفراد والمشروعات الصغیرة والمتوسطة والكیانات الاقتصادیة المتضررة من تداعیات أزمة فیروس كورونا.

2 – الموافقة على تخصیص المبالغ المالیة المقدرة لكلفة التمویل على المیزانیة العامة للدولة لتطبیق البندین السادس والسابع.

3 – كشفت تداعیات ھذه الأزمة عن ضرورة الانتباه إلى الجوانب المتعلقة بالأمن الاجتماعي وتطبیق السیاسات الملائمة بشأنھا وتعزیز دور مؤسسات المجتمع المدني لدعم ھذه الفئات.

4 – حرصا على تعزیز الأمن الاجتماعي توصي اللجنة بأن یتولى بیت الزكاة تقدیم المساعدة للعمالة الھامشیة والسائبة والمتضررة من الأزمة حیث تقدر الھیئة العامة للقوى العاملة أعدادھا بنحو 500 ألف إنسان وتناھز قیمة المساعدات الغذائیة اللازمة لھم على مدى 100 یوم.

وقد أعرب مجلس الوزراء عن الشكر والتقدیر للجنة على ما قامـت بھ من جھود مخلصة في إعداد ھذا التقریر. وقد ابن مجلس الوزراء الوزیر الأسبق المرحوم جاسم خالد الداوود المرزوق الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مؤخرا والمجلس إذ یستذكر بالتقدیر جھوده المخلصة وإسھاماته الوطنیة في مختلف میادین الخدمة العامة لیتوجه إلى الباري عز وجل بالدعاء بأن یتغمد الفقید بواسع رحمتھ ویسكنھ فسیح جناتھ.

ثم بحث المجلس الشؤون السیاسیة في ضوء آخر المستجدات الراھنة على الساحتین العربیة والدولیة حیث أعرب مجلس الوزراء عن إدانته الشدیدة لحادث إطلاق النار الذي وقع في مقاطعة نوفا سكوشا بكندا والذي اسفر عن مقتل عدد من الأشخاص مؤكدا موقف دولة الكویت الرافض لمثل ھذه الأعمال الإجرامیة ولكل أسالیب العنف والإرھاب بكافة أشكالھ وصوره والتي تستھدف ترویح الآمنین .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق