محليات

الدفاع: ادارة العلاج بالخارج تكثف تواصلها لرعاية شؤون المرضى ومرافقيهم

أكدت وزارة الدفاع الكویتیة الیوم الثلاثاء أن إدارة العلاج بالخارج التابعة لھا قامت منذ اللحظات الأولى للظروف الصحیة العالمیة الطارئة بتكثیف تواصلھا وتنسیقھا مع الأمانة العامة بمجلس الوزراء ووزارتي الخارجیة والصحة والإدارة العامة للطیران المدني والمكاتب العسكریة بالخارج لرعایة ومتابعة شؤون المرضى ومرافقیھم من الوزارة ووزارة الداخلیة الذین تم إیفادھم للعلاج من قبل الإدارة.

وقال مدیر إدارة العلاج بالخارج بوزارة الدفاع العمید الركن عماد أمان في بیان صحفي صادر عن الوزارة إن الادارة وبتوجیھات مباشرة من نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الدفاع الشیخ أحمد منصور الأحمد الصباح ومتابعة من رئیس الأركان العامة للجیش ونائب رئیس الأركان قامت بتشكیل قنوات تواصل دائمة لمتابعة أوضاع المرضى الموفدین من قبلھا ومرافقیھم.

وأضاف العمید أمان أن الإدارة حرصت على تذلیل مختلف العقبات التي قد تواجھ سیر عملیة علاجھم في ظل الظروف الصحیة الطارئة التي یمر بھا العالم موضحا أن الادارة تعمل حالیا وفق الاجراءات الحكومیة المتعلقة بخطة إجلاء المواطنین التي بدأت 19 أبریل الجاري عبر متابعتھا وتنسیقھا الدائم مع وزارتي الخارجیة والصحة والمكاتب العسكریة بالخارج.

ولفت إلى التواصل المباشر مع بعض الحالات المرضیة التي تستدعي ظروفھا الصحیة اتخاذ قرارات عاجلة من شأنھا تسھیل اجراءات علاجھا وتلبیة كافة الاحتیاجات الضروریة لھا والتمدید كذلك لبعض الحالات التي تقتضي ظروفھا تمدید فترة العلاج بالوقت الراھن.

وأكد متابعة الادارة عبر المكاتب العسكریة بالخارج للحالات التي تم إیفادھا للعلاج ولم تحصل على سكن ملائم في بعض الدول بسبب الظروف الصحیة الطارئة وتقدیم مختلف أشكال الدعم لھا لتتمكن من إتمام علاجھا بكل یسر وسھولة.

وبین أن الادارة تعمل حالیا على ترتیب إجراءات عودة المرضى الكویتیین ومرافقیھم من خلال خطة الإجلاء الحكومیة بالتنسیق والتعاون مع وزارة الخارجیة والإدارة العامة للطیران المدني.

وأوضح أن اإدارة تعمل كذلك على اتخاذ كافة الترتیبات اللازمة مع وزارة الصحة وھیئة الخدمات الطبیة بوزارة الدفاع لتوفیر ما قد تتطلبھ ظروف بعض المرضى الموفدین لدى وصولھم للبلاد من حاجة للرعایة السریریة أو للأجھزة والمعدات الطبیة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق