محليات

الحرس الوطني: تأمين عدد من مراكز الإيواء الصحية ومركز إجلاء العمالة المخالفة

وجه وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي كلمة لقوات الواجب في الحرس الوطني أكد فيها أهمية الدور المنوط بهم في دعم واسناد مختلف قطاعات الدولة لمواجهة ڤيروس كورونا المستجد، وذلك قبيل تحركها لتأمين عدد من مراكز الإيواء التي تستخدم في استقبال المشتبه في إصابتهم بڤيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، والمخالفين لقانون الإقامة، حيث تسلمت قوة الواجب مهام تأمين مركز إجلاء وإيواء العمالة المخالفة في الرتقة، والمستشفى الميداني لوزارة الأشغال مقابل ستاد جابر، وفندق سليل الجهراء، وفندق هيلتون جاردن ان (الأڤنيوز)، ومنتجعي الجون وسيشل بمنطقة الجليعة، وذلك في إطار مساندة وزارة الداخلية في تنفيذ خطة الطوارئ الأمنية.

وقال الوكيل إنه بناء على توجيهات القيادة العليا للحرس الوطني تم تسخير كل الإمكانات لدعم جهود الدولة في مواجهة ڤيروس كورونا ومد يد العون للجهات الحكومية المعنية بمواجهة تفشي المرض، ومساندة وزارة الداخلية في تأمين مراكز الإيواء الصحية ومراكز إجلاء العمالة المخالفة، مؤكدا أن الحرس الوطني يتخذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة لحماية منتسبيه خلال القيام بمهامهم التأمينية، حيث تم تجهيز المواقع إداريا وتزويدها بمستلزمات التعقيم والتطهير. ووضع النقاط الطبية لمتابعة الصحة العامة لمنتسبي الحرس الوطني.
رافق الوكيل كل من قائد الحماية والتعزيز العميد الركن حمد سالم أحمد، والمعاون للإسناد الإداري بالتكليف العميد مهندس عصام نايف عصام، وآمر لواء الأمن الداخلي العقيد الركن صالح مفلح غنيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق