إقتصاد

البورصة تحقق نموا يفوق الــ307 % على أرباحها للعام 2019

 

 

أعلنت شركة بورصة الكویت عن تحقیق أرباح صافیة للسنة المنتھیة في 31 دیسمبر عام 2019 بلغت 6ر9 ملیون
دینار كویتي (نحو 64ر32 ملیون دولار امیركي) بنمو یفوق 307 في المئة مقارنة بأرباح عام 2018 التي بلغت 35ر2 ملیون دینار (نحو 99ر7 ملیون دولار).
وقالت البورصة في بیان صحفي الیوم السبت إن مجلس الإدارة اقترح توزیع أرباح نقدیة بقیمة 25 فلسا للسھم وتخضع التوزیعات المقترحة لموافقة المساھمین في اجتماع الجمعیة العمومیة مشیرة إلى أن ربحیة السھم بلغت 5ر48 فلس مقارنة ب 5ر14 فلس في عام 2018.
وأوضح البیان أن إجمالي أصول الشركة بلغ حوالي 19ر36 ملیون دینار (نحو 123 ملیون دولار) أي بزیادة بلغت نسبتھا 41 في المئة مقارنة بعام 2018 إذ بلغ إجمالي الأصول حینھا 6ر25 ملیون دینار (نحو 04ر87 ملیون دولار).
وأشار الى أن حقوق المساھمین ارتفعت من 5ر22 ملیون دینار (نحو 5ر76 ملیون دولار) في عام 2018 إلى 1ر32 ملیون دینار (نحو 14ر109 ملیون دولار) للسنة المنتھیة في 31 دیسمبر من عام 2019.
وذكر أن إیرادات التشغیل الأساسیة والأخرى زادت بنسبة 4ر58 في المئة لتبلغ قیمتھا حوالي 15 ملیون دینار (نحو 51 ملیون دولار) في حین بلغت قیمة الربح التشغیلي 8 ملایین دینار (نحو 2ر27 ملیون دولار) ما یشكل زیادة ملحوظة مقارنة بالربح المسجل في عام 2018 الذي بلغ 6ر1 ملیون دینار (نحو 4ر5 ملیون دولار).
ونقل البیان عن رئیس مجلس إدارة الشركة حمد الحمیضي قولھ إن “الارباح ھي الأعلى للشركة منذ تأسیسھا وقد جاء ذلك نتیجة للتطویر والتحسین المستمرین في السوق إذ أحرزنا تقدما في مسیرتنا لنكون بورصة أوراق مالیة رائدة وبارزة في الشرق الأوسط وسوق مال مصنف من قبل أبرز مؤشرات التصنیف العالمیة”.
وأضاف الحمیضي أن الإصلاحات التنظیمیة والتشغیلیة التي طبقتھا الشركة أدت إلى ارتقاء السوق الكویتي كما ساھمت في عملیات التداول خلال العام حیث أغلق (مؤشر السوق العام) بارتفاع بلغ 68ر23 في المئة بینما سجل (مؤشر السوق الأول) مكاسب بنسبة 44ر32 في المئة مما جعله یتصدر أسواق دول مجلس التعاون الخلیجي ویحتل مرتبة متقدمة في قائمة أفضل الأسواق أداء على مستوى العالم في عام 2019.
وأكد أن عملیة المراجعة الموسمیة لمؤشر (فوتسي راسل) للكویت وزیادة وزنھا في المؤشر كان لھا الأثر في استقطاب المزید من التدفقات النقدیة الأجنبیة للسوق كما ساھمت عملیة إدراج الشركات الكویتیة في مؤشر (ستاندرد آند بورز داو جونز) للأسواق الناشئة في سبتمبر 2019 بدخول المزید ن الاستثمارات الأجنبیة.
وبین أن الإعلان عن ترقیة الكویت ضمن مؤشر في دیسمبر 2019 شكل دعما لسوق المال الكویتي موضحا أن بورصة الكویت استمرت بالعمل ضمن استراتیجیتھا الرامیة إلى تنمیة أسواق مالیة تتمتع بالسیولة والمصداقیة وقادرة على فتح المجال أمام الجھات المصدرة للأوراق المالیة للتواصل مع أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرین الاقلیمیین والعالمیین بشكل یتیح فرصا حقیقیة متنوعة لتحقیق أفضل العوائد على الاستثمار.
وذكر أن استراتیجیة بورصة الكویت ومبادراتھا ساھمت في تحقیق الریادة والارتقاء إلى مستویات جدیدة من التطور والنمو حیث احتلت البورصة مكانة مرموقة على خریطة البورصات العالمیة الجاذبة للاستثمارات بما لا یقتصر فقط على دفع عجلة الاقتصاد الكویتي بل یساھم كذلك في تعزیز مكانة الدولة وتحولھا إلى مركز إقلیمي وعالمي للتجارة بما یتوافق مع رؤیة (كویت جدیدة 2035) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق