محليات

وزارة العدل تبحث آلية العودة التدريجية للعمل

ترأس وزیر العدل ووزیر الأوقاف والشؤون الاسلامیة الكویتي المستشار الدكتور فھد العفاسي، اجتماعا لقیادیي (العدل) بھدف الاطلاع على آلیة تنفیذ قرار مجلس الوزراء بشأن عودة الحیاة الطبیعیة تدریجیا.

وقال العفاسي في تصریح صحفي على ھامش الاجتماع الذي حضره رئیس الادارة العامة للتنفیذ المستشار صلاح الجري إن (العدل) وضعت خطة العودة تدریجیا للعمل على مستوى قطاعاتھا المختلفة وتجھیز المحاكم لاستقبال المتقاضین بالتنسیق والتواصل مع مجلس الأعلى للقضاء.

وأوضح أن وزارة العدل حاضرة في الأزمة منذ اللحظة الأولى إلى وقتنا الراھن لتقدیم وتسھیل كل الأعمال الضروریة حیث كانت
القطاعات الحیویة في الوزارة مثل قطاع التنفیذ والتسجیل العقاري والاداریة والمالیة وقطاع التحكیم وبعض المحاكم مستمرة بالعمل بتقدیم خدماتھا إلكترونیا.

وبین أن قطاع تكنولوجیا المعلومات والإحصاء بالوزارة لم ینقطع عن أداء أعمالھ منذ بدایة تعطیل مؤسسات الدولة حیث قام بإنجاز  وتطویرالعدید من البرامج الالكترونیة وجمیعھا لتصب في خدمة المواطنین والمقیمین لانجاز الاعمال عن بعد.

وذكر أن من ھذه البرامج خدمة السداد عن بعد لادارة التنفیذ ودفع رسوم الكفالات المتنوعة للمحاكم وبرنامج الملف الالكتروني للقضاة وخدمة الاستقبال الالكتروني للطلبات في المحكمة الكلیة وتحدیث خدمة الصحیفة الالكترونیة.

وأضاف أن من تلك الخدمات كذلك تقدیم طلبات التنفیذ عن بعد عبر البرید الالكتروني وبرنامج نظام حجز المواعید للمراجعین افتا إلى أن القطاع بصدد إنشاء عدة خدمات إلكترونیة للمرحلة المقبلة منھا برنامج انجاز تقاریر الخبراء عن بعد وخدمة استخراج لقضایا عن طریق البرید الالكتروني وخدمة نظام العھد والحصر.

وأشار الى أن مراكز الرؤیة جاھزة لاستقبال ذوي المحضون ممن صدرت لھم أحكام بالرؤیة وستبدأ في الاستقبال من یوم غد
الخمیس عبر مواعید مسبقة بالتعاون مع وزارتي الداخلیة والصحة وعدد من المتطوعین وذلك وفق اشتراطات وتعلیمات السلطات الصحیة.

ودعا العفاسي إلى ضرورة تقید الموظفین بتنفیذ التعلیمات الصحیة من خلال ارتداء الكمامات وتطبیق سیاسة التباعد الاجتماعي والعدید من الاحتیاطات التي تضمن سلامة الموظف والمراجع.

وأشاد بجمیع العاملین في الوزارة من قیادیین وموظفین على أدائھم المتمیز واستمرارھم في أداء الاعمال المنوطة بھم في ظل الظروف الاستثنائیة الراھنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق