محليات

«الغوص»: متابعة دؤوبة لحالة الشعاب المرجانية وبيئتها بعد الحظر الكلي

أكد فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية استمرار متابعته بدأب حالة الشعاب المرجانية وبيئتها في البلاد بعد الحظر الكلي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيدـ19) للتأكد من وضع الشعاب المرجانية والكائنات المتعايشة معها ومن عدم وجود أي ملوثات أو شباك عالقة هناك.
وقال مسؤول المشاريع البيئية في الفريق محمود أشكناني في تصريح صحفي اليوم السبت إن الفريق قام بمراقبة وتوثيق الشعاب المرجانية في جنوب جزيرة (أم المرادم) وشمال عارض الجزيرة وكانت حالة المستعمرات المرجانية تحت عمق 5ر10 إلى 5ر5 متر جيدة وذات تنوع وكثافة وأحجام وأعداد كبيرة وألوانها داكنة مما يدل على سلامتها وتعافيها لوجود طحالب (الزوزنثالي) في أنسجتها بكثافة عالية.
وأضاف أشكناني أن هناك أعدادا قليلة جدا من بعض المرجان ذات ألوان باهتة نسبيا مبينا أن تنوع المرجان وأعدادها يقلان كلما تم الصعود إلى سطح الجزيرة من عمق 5ر5 متر ويظهر نوع المرجان (الغصني المنضدي) على هذه الأعماق كما تم رصد بعض الكيسيات (الغلاليات) تغزو وتغطي مساحات من سطحها.
وأوضح أنه تمت ملاحظة ازدهار نمو المرجان الورقية بأحجام وأعداد كبيرة وتنوع أشكال النمو من مسطحة إلى ورقي كما أن حجم صفائها الورقية ذات أحجام كبيرة وذات صفوف متعددة وألوان داكنة وأطرافها مصفرة زاهية وتنتشر على نطاق واسع ضمن عمق 5ر10 إلى 5ر6 متر.
وأشار إلى أن عدد أنواع المستعمرات المرصودة 13 مستعمرة مرجانية ضمن عوائل (الورقيات والسناميات والمكتنزيات والمخيات والحرشفيات والغصنيات) موضحا أنه تم رصد أسماك قليلة جدا من حيث الأعداد والتنوع منها (العنفوز ومشط العروس المنقط والشنينو والينم وفسكر) وبعض قنافذ البحر طويلة الشوكة (الرماي) وبعض الاسفنجيات ذات اللون الرمادي والبنوي المتفرع.
وقال أشكناني إنه تم تسجيل تفاوت في درجات حرارة سطح الماء إذ بلغت درجة حرارة سطح الماء 5ر30 درجة مئوية قرب منحدر الشعاب المرجانية ذات التيار الخفيف أما عند ركيزة عارض الجزيرة 4ر29 حيث التيار الشديد مبينا أن أدنى حرارة مسجلة تحت سطح الماء لكلى الموقعين 6ر26 من عمق 4ر5 متر ومدى الرؤية في جنوب الجزيرة لا يتجاوز ثلاثة أمتار أما عند الركيزة أو العارض فتصل إلى ستة أمتار.
ولفت إلى أن الفريق تولى خلال الجولة رفع شباك عالقة في ركيزة عارض (أم المرادم) الشمالية الواقعة على بعد 4 كيلومترات شمال غرب الجزيرة وقام غواصو الفريق بإنقاذ كل الأسماك والكائنات البحرية العالقة فيها داعيا الصيادين إلى عدم الصيد قرب الشعاب المرجانية لما يشكله من تهديد حقيقي للحياة فيها.
وذكر أن يوم أمس صادف احتفال الدول بيوم البيئة العالمي لتعزيز الوعي والعمل من اجل حماية البيئة وحمل هذا العام شعار موضوع التنوع البيولوجي تحت شعار (من أجل الطبيعة) لمناقشة التأثيرات المباشرة على الطبيعة التي تهدد نحو مليون نوع من الكائنات بالانقراض خلال العقود المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق