محليات

الكويت تجدد دعوتها للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية

جددت دولة الكویت دعوتھا بشأن ضرورة التوصل إلى حل سیاسي لتسویة الأزمة السوریة مشددة على عزمھا على المضي قدما في دعم ومساعدة الشعب السوري الشقیق.

جاء ذلك في مداخلة لسفیر دولة الكویت لدى بلجیكا ورئیس بعثتیھا لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) جاسم البدیوي خلال اجتماع نظمھ الاتحاد الأوروبي عبر تقنیة الفیدیو مساء أمس الثلاثاء.

واستعرض السفیر البدیوي الدور البارز والمھم الذي قامت بھ دولة الكویت منذ اندلاع الأزمة السوریة مشیرا في ھذا الصدد إلى أن مؤتمرات الكویت الثلاث الاولى للمانحین بشان سوریا شكلت النواة الداعمة للمؤتمرات القائمة حالیا بشان سوریا.

وقال إن الدعم الكویتي للشعب السوري الشقیق المستمر نابع من نوایا صادقة وخالصة لرفع المعاناة عنھ ولكي ینعم الشعب السوري الشقیق بالامن والاستقرار.

وأضاف السفیر البدیوي ان “دولة الكویت دائما ما توفي بالتزاماتھا تجاه الشعب السوري الشقیق في الداخل والخارج ولا تزال تواصل ذلك”.

وأعرب في ھذا الصدد عن املھ بأن تستمر الجھود الدولیة في دعم الشعب السوري الشقیق في ظل جائحة فیروس (كورونا المستجد – كوفید 19 (وأن تقود ھذه الجھود الى بدء العملیة السیاسیة والى تسھیل دخول المساعدات الانسانیة للشعب السوري الشقیق لاسیما مع دخولھا الازمة السوریة لعامھا العاشر.

وعقد الاجتماع الذي حمل عنوان (وصول المساعدات الإنسانیة إلى سوریا) كحدث جانبي قبل مؤتمر بروكسل الرابع حول دعم مستقبل سوریا والاقلیم الذي من المقرر ان ینظمھ الاتحاد الأوروبي في 30 یونیو الجاري.

وفي تصریح لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) الیوم الاربعاء قال السفیر البدیوي إن مشاركة دولة الكویت في الاجتماع تأتي في ضوء حرصھا على مساعدة الشعب السوري والتزامھا بالعمل مع المجتمع الدولي للمساعدة في تخفیف معاناته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق