محليات

ضبط 18 طرداً “ملغومة” بـ 65 كيلو مواد مخدرة و39 كيلو كبسولات و 26 ألف “لاريكا”

وجّه رجال جمارك المطار الشحن الجوي ، ضربة جديدة لمهربي المواد المخدرة، من خلال الرصد والمتابعة لبوالص الشحن الواردة من قبل إدارة الجمرك الجوي وكذلك خبرة وانتباه المفتشين الجمركيين بالشحن الجوي دوراً في ضبط 18 طرداً “ملغمة” بـ 65 كيلو غراماً من المواد المخدرة المتنوعة و39 كيلو كبسولات و 26 ألف “لاريكا” كانت قادمة من الصين وتركيا ودبي عن طريق إحدى شركات البريد السريع لحساب شخص وتم ضبطه.

وفي التفاصيل أن إدارة الجمرك الجوي ومن خلال الرصد والتتبع للشحنات الواردة وقائمة المخاطر وفطنةالمفتشين الجمركيين في الشحن الجوي، وبناء على خبرتهم، اشتبهو في مجموعة من الطرود (18 طرداً) قادمة من ثلاث جهات هي الصين وتركيا ودبي عن طريق إحدى شركات البريد السريع، وكلها باسم شخص واحد، وبالتدقيق على هذه الطرود تم فتحها والكشف عليها، وتبين أنها تحتوي على كمية كبيرة من المواد المخدرة المتنوعة وهي عبارة عن:
٦ كيلو مخدر بودرة الكيميكال، ٣٩ كيلو كبسولات فارغة، و٣٣ كيلو مخدر الكيميكال، و ٢٦ كيلو بودرة مخدرة، و٢٦ ألف حبة لاريكا.

وإثر اكتشاف تلك المواد المخدرة وحسب القوانين الجمركية والإجراءات المتبعة تم عمل محضر جمركي والتواصل والتنسيق مع إدارة البحث والتحري والتي قامت بمجهود جبار ، وتم ضبط الشخص صاحب الطرود واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية.

وقد قام المدير العام للإدارة العامة للجمارك بتوجيه الشكر للعاملين بإدارة الجمرك الجوي والجهات المشاركة لمجهوداتهم في هذه الضبطية، وشدّ على أيديهم للاستمرار والحرص واليقظة دائماً.

وتُعدُّ هذه الضبطية استمراراً للجهود المبذولة من قِبَل رجال الإدارة العامة للجمارك وبالتعاون مع إدارة البحث والتحري الجمركي في التصدي لمحاولات تهريب المواد المخدرة والمحظورة إلى البلاد، وتحذّر الإدارة العامة للجمارك كل من تسوّله له نفسه تهريب المواد المخدرة والبضائع المحظورة بكافة أشكالها وأنواعها إلى البلاد، وأنه سيُعرّض نفسه للمساءلة القانونية واتخاذ الإجراءات الجمركية بحقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق