صحة

إنتاج مليوني جرعة من “ريمديسيفير”.. العلاج الخاص بكورونا

 

أعلنت شركة غيلياد ساينسز للأدوية، أنها تخطط لإنتاج أكثر من مليوني جرعة من عقارها ريمديسيفير، الخاص بعلاج مرض كوفيد-19 بنهاية العام.

ويفوق هذا العدد مثلي الرقم الذي كانت الشركة تستهدفه في السابق وهو مليون جرعة فقط.

وأضافت غيلياد أنها تعتزم بدء تجارب على نسخة سهلة الاستخدام، تعطى بطريقة الاستنشاق بحلول أغسطس. ويؤخذ الدواء المضاد للفيروسات حاليا بطريق الحقن الوريدي.

وقالت الشركة الأميركية إن تركيبة الدواء الذي يؤخذ بطريق الاستنشاق ستعطى بطريق الأجهزة المستخدمة في جلسات البخار، مما يعني سهولة الاستخدام خارج المستشفيات.

ويقف دواء ريمديسيفير على خط المواجهة في مكافحة الفيروس بعد أن أثبتت تجربة سريرية أنه ساعد في تقليل المدة اللازمة للتعافي في المستشفيات.

لكن إنتاج وتوريد مليارات الجرعات لا يزال مبعث قلق بالغ في الوقت الذي تجد فيه أنظمة الرعاية الصحية في العالم نفسها في مواجهة ما لا طاقة لها به بسبب المرض التنفسي سريع الانتشار.

وقال دانييل أوداي الرئيس التنفيذي لشركة غيلياد في بيان “سنواصل (جهود) التعاون على مستوى العالم لضمان كفاية الإمدادات في كل مكان”.

ولم يتم تسعير الدواء حتى الآن في الولايات المتحدة.

كما أعلنت الشركة عن خطط بشأن “موجة تالية من التجارب السريرية”، بما في ذلك دراسات تتعلق بالنساء الحوامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق