رياضة

اللجنة الأولمبية: “الصحة” تجري 300 مسحة يومياً بمركز الطب الرياضي

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر الصباح، أن (اللجنة) بذلت مجهودات كبيرة في سبيل عودة الحياة إلى النشاط الرياضي المحلي بعد توقفه بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقال الشيخ فهد الصباح في بيان صحفي أنه ومنذ بداية انتشار (الوباء) وحتى اليوم لم تأل اللجنة جهدا في متابعة الوضع الصحي في البلاد مع هيئة الرياضة ووزارة الصحة للاستعداد والتحضير للعودة ما أثمر اتخاذ إجراءات صحية واشتراطات احترازية لمزاولة التمارين الرياضية التي ستبدأ مطلع الأسبوع المقبل وفقا للاشتراطات الصحية.

وذكر أن وزارة الصحة تقوم مشكورة بإجراء الفحوصات الصحية المطلوبة بمعدل 300 مسحة يوميا بمركز الطب الرياضي بالهيئة العامة للرياضة في منطقة الخالدية مشيدا بجهود فريق عمل (تطوعي من أجل الكويت) في تعقيم جميع المنشآت الرياضية.

وأعرب عن تطلعه بنجاح هذه الخطوة لما لها من أهمية في عودة المنافسات الرياضية كما كانت سابقا لاسيما أن الحركة الأولمبية الكويتية تعد جزءا لا يتجزأ من هذا العالم الذي بدأ فعليا في ممارسة الرياضة التنافسية مشيرا إلى الدور الإيجابي والمهم للرياضة على صحة الأفراد والمجتمع.

وتقدم الشيخ فهد الصباح بجزيل الشكر والامتنان إلى سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء للموافقة على عودة مزاولة التمارين الرياضية للاعبي المنتخبات الوطنية والأندية الرياضية.

وأشاد بجهود الهيئة العامة للرياضة في دعم الشباب الرياضي لتخطي هذه المرحلة موضحا أن هذه العودة ما كانت لتتحقق لولا الجهود المضنية لمنتسبي وزارة الصحة الذين وضعوا إجراءات واشتراطات صحية محكمة لعودة النشاط.
كما أثنى على تعاون الاتحادات الرياضية والأندية الشاملة والمتخصصة واستجابتهم في سبيل تنفيذ هذه الاشتراطات على كافة المنتسبين ما يسهم في عودة المنافسات الرياضية مع الحفاظ على سلامة وصحة اللاعبين والمدربين وكل من يشارك في إدارة هذه الألعاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp us
إغلاق
إغلاق