"المواصلات": بدء التنسيق لمشروع سكك الحديد بالكويت تماشيا مع خطة دول مجلس التعاون


اعلن مدير ادارة النقل البري في وزارة المواصلات عبدالهادي المري اليوم عن تنسيق الوزارة مع الجهات المعنية لبدء مشروع سكك الحديد في البلاد تماشيا مع خطة دول مجلس التعاون لانجاز المشروع وتشغيله اواخر 2018.
وقال المري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في ورشة عمل تحت عنوان (متطلبات واجراءات مشروع سكة حديد دول مجلس التعاون الخليجي) ان المشروع الخاص بالكويت يتضمن خطا يربط دول مجلس التعاون اضافة الى خطوط وطنية تربط موانئ الكويت لتحقيق تنمية متكاملة ومستدامة لنقل البضائع والركاب في الكويت وخارجها.

واضاف ان دولة الكويت تطمح الى ربط سكك الحديد مع دول مجلس التعاون وكذلك العراق مع موانئ الكويت ومن ضمنها ميناء مبارك الكبير الذي سيشكل نقلة نوعية في نقل البضائع.
واكد ان دولة الكويت متواكبة مع الجدول الزمني الطموح الذي قدم من دول المجلس بهذا الصدد مبينا انه تم عقد العديد من اللجان والدراسات لانجاز المشروع الخليجي.
وقال ان الكويت تشارك في هذه الورشة بحضور ممثلين عن كل من وزارة المواصلات والمالية والداخلية لمناقشة كل ما يتعلق بمشروع الربط الخليجي في مجال السكك الحديد.


وذكر ان مشروع سكك حديد دول مجلس التعاون مشروع تنموي طموح يهدف الى ربط دول المجلس تنمويا وبشريا مضيفا ان للمشروع الذي اقر بشكل رسمي خلال قمة دول مجلس التعاون في الكويت 2009 فوائد اقتصادية واجتماعية وسياسية.
واوضح انه منذ اقرار المشروع توالت اللجان والدراسات والاجتماعات من قبل دول المجلس مع خبراء عالميين وشركات عالمية لوضع الخطوط المبدئية والاساسية لتنفيذ المشروع.
وذكر ان الكويت ممثلة في وزارة المواصلات شاركت في جميع مراحل الدراسات وكان لها دور فعال مع دول المجلس لوضع اللبنة الاساسية والمواصفات والشروط الخاصة بالمشروع.

وبين ان مشروع سكك الحديد بدول المجلس وصل الى مراحل متقدمة جدا مشيرا الى ان عام 2012 شهد اقرار المواصفات القياسية المعتمدة لجميع دول المجلس بحيث يتم الالتزام بها في عمليات اقامة سكك الحديد الخاصة فيها لتكون متوائمة مع تلك المقاييس.
وافاد بان دول المجلس اتجهت لاستكمال باقي مراحل المشروع لاسيما مناقشة متطلبات واجراءات تشغيل وتنفيذ المشروع مبينا ان المشروع مرتبط بالعديد من الجهات من ابرزها ادارات الجوازات والمنافذ والجمارك.
يذكر ان مسار سكة حديد دول المجلس يبدأ من الكويت مرورا بالدمام الى مملكة البحرين ومن الدمام الى قطر عن طريق منفذ سلوى وسيربط قطر بالبحرين ومن السعودية الى الامارات (ابوظبي والعين) ومن ثم الى مسقط عبر صحار.


وحددت دولة الكويت المسارين الرئيسيين لمشروع سكك الحديد بطول اجمالي 574 كيلومترا شاملا مسار المرحلة الاولى بين منفذ النويصيب والخفجي جنوبا للربط مع السعودية الى ميناء مبارك الكبير وجزيرة بوبيان شمال شرق البلاد.
وحدد مسار المرحلة الثانية لربط الموانئ (الشويخ والشعيبة) بشبكة سكة الحديد الوطنية والربط مع العراق شمالا بمنفذ (العبدلي وسفوان) ومع السعودية غرب البلاد بمنفذ السالمي.

وقدرت التكلفة الاجمالية لانشاء البنية التحتية للمشروع بنحو 4ر15 مليار دولار شاملة الربط ما بين البحرين والسعودية من خلال الجسر المقترح انشاؤه بين البلدين للربط بمشروع سكة حديد دول المجلس.
وسيكون الطول الاجمالي للمسار 2117 كيلومترا ويربط مدينة الكويت بكافة دول المجلس وصولا الى مسقط على ان تكون سرعة قطارات نقل الركاب نحو 220 كيلومترا في الساعة وقطارات نقل البضائع ما بين 80 و120 كيلومترا في الساعة باستخدام الديزل لتوليد الطاقة الكهربائية.
وتعمل دول المجلس على اعداد دراسة لانشاء هيئة خليجية لمشروع سكة حديد تلك الدول للتنسيق ما بين الدول الاعضاء للتأكد من تنفيذ وتشغيل المشروع بشكل متكامل ومتوائم مع شبكات السكك الحديدية لدول المجلس.

يذكر ان الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية تتولى التنسيق مع عدد من المؤسسات الدولية ذات الخبرة في مجال النقل والمواصلات لدراسة وتنفيذ المشروع بما يتماشى مع افضل المواصفات والمعايير الدولية.
وتشارك الكويت في الورشة التي تستمر يومين بوفد يضم اضافة الى المري هاني الصالح ممثلا لوزارة المواصلات من ادارة النقل البري وممثلين من وزارة الداخلية هم مدير عام المنافذ البرية بالانابة العميد عبيد ابوصليب ومدير ادارة هندسة المرور سعدون الخالدي ومن ادارة هندسة المرور ابراهيم الخارجي.
ويضم الوفد ممثلين عن وزارة المالية هم مدير ادارة الميزانيات سالم ذياب العنزي ورئيس قسم لجنة التعاون المالي والاقتصادي نواف يوسف خريبط ورئيس قسم ادارة ميزانيات المشاريع غسان بدر العثمان
أضف تعليقك

تعليقات  0