تقرير الفيفا يبرئ قطر من اي تهم فساد ويؤكد على إقامة المونديال في قطر



أكد تقرير بريطاني بأن المحقق مايكل غارسيا المدعي الفدرالي الأميركي السابق قد اوضح في تقريره الذي سلمه إلى لجنة الاخلاق بـ " الفيفا " بأنه تمت تبرئة قطر من مزاعم الفساد وتقديم الرشاوى التي طالت عملية تقديم العطاءات لتنظيم نهائيات كأس العالم 2022.



لندن: وفقاً لما نشره موقع "هيئة الإذاعة البريطانية " مساء الأربعاء، فإن تقرير لجنة محكمة الاخلاق المستقلة للفيفا ستبرئ قطر من مزاعم دفعها 3 ملايين جنيه استرليني لمسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم في مقابل دعم عطائها الناجح لتنظيم نهائيات كأس العالم 2022 ، وذلك بعدما أوحى رئيس اللجنة هاينز يواكيم إيكرت في تقريره بأن قطر لم ترتكب أي خطأ.
في الوقت ذاته، سيتم توجيه تنبيه رسمي للإتحاد الانكليزي لكرة القدم حول علاقته "المشبوهة" مع نائب رئيس الفيفا في ذلك الوقت جاك وارنر الذي استقال من منصبه في عام 2011.

هذا وقد منح الفيفا كلاً من روسيا وقطر حق تنظيم نهائي كأس العالم 2018 و2022 على التوالي بعد تصويت الرؤساء التنفيذيين في الاتحاد الدولي لكرة القدم عام 2010 ، ولكن بعد مزاعم فساد متعددة، بدأت لجنة الاخلاق المستقلة للفيفا برئاسة مايكل غارسيا بفتح التحقيق حول الموضوع.

وكانت اللجنة المسؤولة عن ملف قطر 2022 قد نفت بشدة "كل مزاعم ارتكاب المخالفات".

و بدأ غارسيا جنباً إلى جنب مع نائبه كورنيل يوربيلي بإجراء مقابلات مع الأشخاص المشاركين في كل العطاءات التسعة عبر 11 دولة ، حيث قدم التقرير النهائي من 430 صفحة إلى القاضي الألماني إيكرت في أوائل سبتمبر .

وبعد دراسة نتائج تحقيقات غارسيا، سينشر إيكرت ملخصاً من 42 صفحة صباح اليوم الخميس ، حيث استقال وارنر في يونيو 2011 وتم تعليق عضويته في الفيفا لحين صدور نتائج التحقيقات في مزاعم الرشوة والفساد.

وعلى صعيد متصل، أوضح مصدر رفيع المستوى في الاتحاد الانكليزي لكرة القدم مساء الأربعاء لهيئة الإذاعة البريطانية قائلاً :" إنه سيتم درس تقرير غارسيا بمجرد نشره. ويود الاتحاد الانكليزي أن يرى نتائج إيكرت في ما يتعلق بسلوك الدول الأخرى التي قدمت عطاءاتها في محاولة الفوز بإستضافة البطولتين ".

ويفُهم من هذا التصريح بأن الاتحاد الإنكليزي متوافق تماماً مع تحقيقات غارسيا، ويعتقد بأن أي تجاوزات الواردة في التقرير قد تكون طفيفة نسبياً.

هذا وقد أُغلقت الشركة التي كانت تروج عرض انكلترا لإستضافة نهائيات كأس العالم منذ ذلك الحين، مع العديد من موظفيها الذين لم يكونوا أعضاء في الاتحاد الانكليزي، وهم الآن يعملون خارج صناعة كرة القدم.

يذكر أن روسيا كانت قد حصلت على 13 صوتاً في الجولة الثانية من التصويت لإستضافة مونديال 2018، وتلتها اسبانيا/ البرتغال بسبعة أصوات ثم هولندا/ بلجيكا بصوتين، ولم تحصل انكلترا علي أي صوت.

أما قطر فقد فازت بأكثرية الأصوات عندما حصلت على 14 صوتاً بعد الجولة الرابعة وجاءت الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بـ8 أصوات، ولم تحصل كوريا الجنوبية واليابان واستراليا على أي صوت
أضف تعليقك

تعليقات  0