قارب (رحلة الأمل) يصل إلى ميناء راشد في دبي


وصل قارب (رحلة الأمل) المعني بالمعوقين ذهنيا إلى ميناء راشد في دبي قادما من ميناء بندر الروضة في العاصمة العمانية مسقط ضمن رحلة العودة التي شملت حتى الآن زيارة نحو 20 دولة.
وقال القنصل العام للكويت في إمارة دبي والامارات الشمالية ذياب الرشيدي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب استقباله طاقم الرحلة الليلة الماضية ان رحلة الأمل لاقت أصداء واسعة لأنها تحمل رسالة إنسانية تهتم بقضايا المعوقين لاسيما المصابين بمتلازمة داون.
وتوجه القنصل الرشيدي بالشكر والعرفان إلى مسؤولي دولة الامارات على ما بذلوه من جهد رسمي وشعبي في استقبال أفراد طاقم الرحلة مؤكدا أن حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة امر ليس مستغربا على اهل الامارات.

ومن جانبه وصف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالنيابة في دولة الامارات ناجي الحاي في تصريح مماثل ل(كونا) ما قامت به رحلة الأمل بأنه جهد كبير سلط الضوء على فئة الإعاقة ذهنيا ومتلازمة داون وشحذ المزيد من الدعم لها.
وقال إن رحلة الأمل جاءت بطابع خليجي بعدما ضمت إلى طاقمها معوقين ذهنيا من شباب دول مجلس التعاون الخليجي ومنهم المواطن الاماراتي المعاق ذهنيا صالح المري.

وأعرب عن امله بأن تكون الرحلة دافعا لأهالي المعوقين لدمج أبنائهم في المجتمع في سبيل توفير حياة أفضل وأكثر سعادة لهم معربا عن شكره العميق لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه على دعمه للرحلة باعتبارها تمس قضية إنسانية تشمل جميع دول العالم.
ومن جانبه بين عضو مجلس أمناء قارب رحلة الأمل رئيس فريق الابحار جاسم الرشيد البدر في تصريح مماثل أن الرحلة الآن في طريق عودتها بعد أن زارت دولا عدة خليجية وعربية وأوروبية كما زارت بريطانيا والولايات المتحدة وشملت زيارتها مقر الأمم المتحدة ومقر الألمبياد الدولي الخاص بالمعوقين.

ولفت البدر الى أن الرحلة أخذت طابعا خليجيا حيث شارك فيها من ميناء الروضة بسلطنة عمان إلى ميناء راشد في دبي معاق ذهنيا من دولة الامارات مع ولي أمره وتم استقباله في ميناء راشد بإمارة دبي من قبل أهله ومسؤولي الدولة مشيرا إلى أن تلك الخطوة ستشمل الدول الخليجة كلها في طريق عودة القارب.
وحول مسار الرحلة قال إن الرحلة قطعت حتى الآن 13370 ميلا بحريا منذ بداية الرحلة من دولة الكويت حتى الآن مستغرقة ستة شهور و13 يوما وأن العودة للبلاد ستكون بإذن الله في بداية ديسمبر المقبل بعد رحلة طويلة شملت 20 دولة من دول العالم.

بدوره قال المواطن الاماراتي هادف المري وهو شقيق صالح المري المعاق ذهنيا في تصريح ل(كونا) إنه شارك مع أخيه صالح في رحلة قارب الأمل من ميناء الروضة في سلطنة عمان حتى ميناء راشد في إمارة دبي في رحلة استغرقت يوما كاملا مشيرا الى ان هذه التجارب تساهم في دمج المعوقين في المجتمع واكسابهم المزيد من الخبرات والاطلاع على تجارب الدول الأخرى.
ووجه الشكر للقائمين على رحلة الأمل على إتاحة الفرصة لأخيه المعاق للمشاركة في الرحلة التي قال إنها تصب في صالح قضايا المعوقين في كل نواحي العالم.

وكان في استقبال القارب لدى وصوله المستشاران في القنصلية العامة لدولة الكويت في إمارة دبي أنس معرفي ووليد السعيد ومساعد الملحق العسكري في سفارة دولة الكويت في أبوظبي المقدم فراس الشاهين ومساعد الملحق العسكري للشؤون الادارية الرائد ناصر الحجرف وجميع دبلوماسيي القنصلية الكويتية العامة في دبي.
ونشأت فكرة (رحلة الأمل) من مجموعة من أولياء الأمور الذين لديهم تجارب ناجحة مع أبنائهم من ذوي الاعاقة الذهنية من فئات (متلازمة دوان) و(التوحد) والحالات الذهنية الأخرى يمثلهم جاسم الرشيد البدر وهو والد بطل السباحة مشعل البدر من (متلازمة داون) وبادي الدوسري والد خالد من (متلازمة داون) ليقوموا برحلة بحرية تجوب العالم لنشر الوعي والتجارب الايجابية لذوي الاعاقة الذهنية.
أضف تعليقك

تعليقات  0