موعد مع رئيس صريح ومتفائل


التقينا الرئيس عبدالفتاح السيسي ضمن وفد شعبي كويتي قام بتنظيمه ورئاسته الأديب ورجل الاعمال عبدالعزيز البابطين، وضم جمعا من رجال الثقافة والاعمال والإعلام واستمر اللقاء المريح والصريح ما يزيد على ساعة كاملة وحضره وزيرا الثقافة والاستثمار المصريان.

> > >

وقد بدأ اللقاء بكلمة للاخ عبدالعزيز البابطين نقل خلالها تحيات الكويت لمصر وقيادتها، راجيا من الرئيس السيسي ان يحرص على أمنه، فالأعداء كثر وهو لم يعد ملكا لنفسه بل ملك لمصر وللعرب اجمعين، وكان رد الرئيس انه مؤمن بربه وان احدا لا يموت قبل يومه، وان الاجراءات الامنية تحد من لقائه بشعب مصر الذي زاد وعيه والذي كما هو معروف يمج العنف ولا يميل لفاعليه.

> > >

واضاف الرئيس السيسي انه يقر بأن الصراع مع الارهاب مازال في اوله لأنه لا يأتي من جماعة صغيرة بل من تنظيمات دولية واصحاب مصالح متعددة لا تنتوي الخير لمصر او لدول المنطقة، متسائلا: هل ما تقوم به الجماعات المعادية نابع من ذاتها؟ ام انها اداة ومخلب قط بيد غيرها؟ مذكرا بحقيقة ان مصر تواجه الارهاب وحدها لا عبر تحالفات تضم عشرات الدول كحال حرب بعض الدول الكبرى مع الارهاب، واضاف متسائلا: لماذا وجهت الجماعات المتشددة بنادقها لصدور أوطانها بعد انتهاء حربها في افغانستان؟

> > >

وذكر الرئيس عبدالفتاح السيسي ان صدام حسين هو من بدأ الصراع الطائفي والعرقي بالمنطقة عبر حربه المدمرة مع ايران التي اضاعت موارد الامة، وان على دول المنطقة مجتمعة تجفيف المنابع الفكرية للتطرف، ومعها تجفيف منابع تمويل الجماعات الارهابية التكفيرية، كما تحدث الرئيس عن الانتخابات البرلمانية في مصر قائلا انه يراهن على وعي الشعب المصري لاختيار الافضل وانه يعتقد ان ذكاء الشعب المصري جعله يبتعد عن نصرة الجماعات المؤدلجة خاصة بعد ان اختارت نهج الارهاب وسفك الدماء، وانه لا بديل عن تعاون مصري - خليجي لدعم الاستقرار بالمنطقة، وان مصر وشعبها سيشهدان نهضة شاملة واستثمارات ضخمة تلبي طموحات 90 مليون مصري وانتظروا العامين المقبلين وسترون.

> > >

آخر محطة: 1- لم يخل اللقاء من المواقف الطريفة فعندما تحدث الزميل يوسف الجاسم قائلا: انه اعلامي وليس من الاخوان رجال الاعمال، قاطعه الرئيس السيسي ضاحكا «إني اخوان اللي بتقصدهم؟» فضحك الوفد.

2- الانطباع العام للوفد عن الرئيس السيسي انه شخص واقعي وصريح وصاحب قرار ومطلع على ادق تفاصيل ما يجري في مصر والمنطقة، وان ذكاءه يجعله لا ينفعل او يستعجل، كما انه يعمل دون كلل منذ الصباح الباكر حتى المساء لخدمة شعب مصر.



samialnesf1@hotmail.com

أضف تعليقك

تعليقات  0