طاقم "رحلة الأمل" يعرض تجربته منذ انطلاق الرحلة حتى موعد العودة



عرض طاقم (رحلة الأمل) والقائمون عليها تجربتهم عن الرحلة منذ انطلاقها في الأول من مايو الماضي وحتى اقتراب موعد عودتها الى البلاد المقرر في الأول من شهر ديسمبر المقبل.
جاء ذلك في حفل أقامته القنصلية العامة لدولة الكويت في إمارة دبي الليلة الماضية بمقرها وحضره عميد السلك القنصلي القنصل العام للمملكة العربية السعودية عماد مدني والقنصل العام لدولة قطر أحمد التميمي والقنصل العام للقنصلية العامة لدولة الكويت في إمارة دبي والامارات الشمالية ذياب الرشيدي وجميع الطاقم الدبلوماسي القنصلية الكويتية في دبي.

ووصف الرشيدي (رحلة الأمل) بأنها "ذات طابع خليجي بعد مشاركة عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن محطات توقف الرحلة في الدول الخليجية" مؤكدا ان الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة "مطلب عالمي من الدول كافة ليحصلون على حقوقهم وقيمتهم الانسانية كاملة".
من جهته قال أمين سر الرحلة المدير التنفيذي الاعلامي يوسف الجاسم في كلمته إن عناية الخالق عز وجل كللت رحلة الأمل بالنجاح فلم يواجه القارب صعوبات تعرضه لخطر حقيقي بل مجرد صعوبات تعترض أي قارب يجوب البحار والمحيطات مسافة 14 الف ميل بحري بما يعادل 26 الف كيلومتر.

واضاف ان القارب جاب 32 دولة و39 ميناء وزار العاصمة الأمريكية واشنطن ونقل رسالة إلى الأولمبياد الخاص المعني بذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك وصل إلى نيويورك والتقى طاقم الرحلة مع مسؤولين في هيئة الأمم المتحدة وتمت إحاطتهم بالرسالة الانسانية للرحلة التي وجدت صدى وتقديرا كبيرين لديهم.
ثم شاهد الحضور فيلما يركز على ذوي الاحتياجات الخاصة والانجازات التي انجزوها رياضيا وثقافيا واجتماعيا اضافة الى لقاءات أجراها القائمون على (رحلة الأمل) من بعض الشخصيات القيادية في دولة الكويت والمهتمة بهذه الفئة قبيل بدء الرحلة.
بعد ذلك استعرض عضو مجلس أمناء قارب (رحلة الأمل) رئيس فريق الابحار جاسم الرشيد البدر وعضو مجلس أمناء الرحلة نائب رئيس فريق الابحار بادي الدوسري انجازات عدة أثمرت عنها الرحلة ومنها موافقة وزير التنمية في سلطنة عمان على إنشاء مركز لمتلازمة داون في السلطنة بعد ما لمسه من أنجازات الرحلة.

بدوره اكد عضو رحلة الأمل ومدرب الاعاقات الذهنية خالد العصفور على دور أولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة في تحقيق نتائج إيجابية لابنائهم قائلا ان عضو مجلس أمناء قارب رحلة الأمل رئيس فريق الابحار البدر وعضو مجلس أمناء الرحلة نائب رئيس فريق الابحار الدوسري "صقلا نجليهما وغرسا فيهما الثقة ومنحاهما الفرصة ليكونا في أفضل صورة على الرغم من الاعاقة الذهنية لديهما".
واضاف انهما مثال يحتذى به كوالدين كرسا وقتهما وجهدهما لأكثر من 15 عاما في خدمة تلك القضية الانسانية لمن يعانون من متلازمة داون ويتعين على العالم بعد الانجازات التي حققتها (رحلة الأمل) أن "يرفع القبعة لهما عاليا".

وفي السياق ذاته قال الاداري في الاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة علي محمد الماس وهو رياضي سابق من ذوي الاحتياجات الخاصة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) انه سيشارك مع عبدالله المناعي ايضا من ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن (رحلة الأمل) من إمارة دبي وحتى العاصمة القطرية.
واعرب الماس عن شكره لدولة الكويت والقائمين على (رحلة الأمل) "لإتاحة تلك الفرصة التي تجسد اللحمة الخليجية" مؤكدا ان ذوي الاحتياجات الخاصة في دول الخليج تربطهم مع بعض البعض علاقات صداقة قوية قد لا تجدها في الفئات الأخرى من المجتمع.

وفي ختام الحفل ألقى كل من مشعل جاسم البدر وخالد بادي الدوسري ومحمد سامي الحجي وهم ذوو احتياجات خاصة قصائد وكلمات عبرت عن الحب العفوي الصادق الذي يكنونه لدول وقادة دول مجلس التعاون فيما قدمت مديرة فرع الخطوط الجوية الكويتية في دولة الامارات عبير القطان هدايا للمشاركين في الرحلة.
حضر الحفل من دولة الامارات مدير العلاقات التجارية في ميناء راشد وميناء الحمرية سعيد الزري الشامسي ومن دولة الكويت المستشار في القنصلية العامة لدولة الكويت في إمارة دبي أنس معرفي وكذلك الرابطة التشجيعية لرحلة الأمل من جمعيات نفع عام كويتية ومن بينها والدة محمد سالم الحجي من ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك حياة الصبيح وغيرهم ممن يحرصون على التواصل مع (رحلة الأمل) عبر زيارتهم في كل محطة.
أضف تعليقك

تعليقات  0