الهلال الاحمر: نتابع حالة 500 مريض بالكبد الوبائي


أكد رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتية الدكتور هلال الساير مواصلة الجمعية دعم الجهود كافة لعلاج مرضى التهاب الكبد الوبائي والتوعية بالمرض في البلاد.

وقال الدكتور الساير في تصريح صحافي اليوم إن الجمعية ستنظم في هذا الاطار حفلا خيريا توعويا حول مكافحة مرض التهاب الكبدالوبائي يوم الجمعة المقبل سيتوجه ريعه لعلاج المرضى الذين يعانونه.

وأضاف أن الجمعية أطلقت مشروع مكافحة هذا المرض يونيو 2012 تحت شعار (بادر وازرع الأمل) مستهدفا دعم 500 مريض يعانون المرض الذي يعرف بالصامت إذ يمكن ألا تظهر أعراضه لسنوات عدة رغم وجود الفيروس في الجسم ما يؤكد أن التوعية العامة تلعب دورا جوهريا في مكافحته والحد من وطأته على المجتمع.

وأوضح أنه انطلاقا من هذا المبدأ ومن الحرص الدائم لجمعية الهلال الاحمر الكويتية على حماية صحة أبناء المجتمع فقد تبنت مشروعا يعنى بمكافحة الالتهاب الكبدي الوبائي في الكويت من خلال معادلة (الوقاية والعلاج).

ولفت الى أهمية التواصل المباشر مع أبناء المجتمع لتحقيق الاهداف المرجوة مشيرا الى أن المشروع يهدف الى علاج المرضى لمساعدتهم في العلاج وليس فقط لتخفيف العبء عنهم بل أيضا لتقليص ومكافحة انتشاره في المجتمع.

ودعا في هذا الخصوص جميع أبناء المجتمع والمؤسسات الى المساهمة في دعم هذا العمل الخيري من خلال التبرعات والرعاية لما فيه مصلحة المرضى خصوصا والمجتمع عموما حيث سيتم جمع التبرعات عن طريق حساب الجمعية.

وأعرب الدكتور الساير عن بالغ الشكر لكل المتبرعين من أبناء الكويت الذين ساهمو في دعم هذا المشروع الانساني لمكافحة مرض التهاب الكبد الوبائي لاسيما أن حملة التبرعات التي تنظمها الجمعية تعتبر جزءا من واجبها الانساني الخيري.
أضف تعليقك

تعليقات  0