نواب يشيدون بحكمة سمو الامير في انجاح المصالحة الخليجية


أشاد رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم اليوم بنتائج اجتماع القادة الخليجيين في الرياض امس وبقرار المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين بإعادة سفرائها الى دولة قطر .

وقال الغانم ا ان نتائج اجتماع القادة الخليجيين في الرياض " اثلجت الصدور وساهمت في اعطاء مجلس التعاون الخليجي زخما جديدا كنا بأمس الحاجة اليه ".

واثنى الغانم على الجهود الاستثنائية واللافتة لصاحب السمو امير البلاد والتي بذلها طيلة الفترة الماضية لإذابة الجليد بين الاشقاء .

واوضح ان " شعوب الخليج عولت كثيرا على جهود سمو الأمير في رأب الصدع الخليجي والحمد لله كانت ثقتها بسموه في محلها "

واشاد نائب رئيس مجلس الامة مبارك الخرينج بالجهود والمساعي الخيرة التي قام بها حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير البلاد في دعم مسيرة مجلس التعاون الخليجي والعمل علي إزالة كل اسباب التوتر والخلافات بين الاشقاء بدول مجلس التعاون الخليجي

واكد الخرينج ان ما يقوم به سمو الامير من دفع لمسيرة التعاون والعمل الخليجي الموحد والمشترك واضح وجلي لكل ابناء الخليج مقدرين له جهوده الخيرة في لم الصف الخليجي وتوحيد المواقف الخليجية

وتمني الخرينج بعد ان تكللت مساعي سموه بالنجاح في لم الصف الخليجي اللنطلاق بالمسيرة الخيرة لمجلس التعاون الخليجي لما فيه خير ومصلحة دول الخليج العربية وشعوبها وخاصة في ظل الظروف الاقليمية الحرجة التي تعيشها المنطقة

وامتدح النائب سلطان اللغيصم الجهود المباركة والحثيثة التي قام بها قائد الإنسانية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح وساهمت في انهاء الخلاف بين الأشقاء الخليجيين ورأب الصدع الذي كان مبعث قلق لأبناء دول مجلس التعاون الخليجي على مدى الفترة الماضية لافتا إلى حكمة الأمير وحنكته السياسية التي قادت الأمور إلى بر الأمان .

وقال اللغيصم في تصريح صحافي : كلنا ثقة بقادة دُوَل مجلس التعاون الذين وقفوا كالبنيان المرصوص في مواجهات التحديات التي تمر بها المنطقة مشيدا بنتائج قمة الرياض الاستثنائية التي افضت إلى عودة سفراء السعودية والبحرين والإمارات إلى قطر وانهاء الخلاف الخليجي .

وأكد اللغيصم : أن الشكر كله لقائد الانسانية الشيخ صباح الذي توحت مساعيه الحكيمة بالنجاح وعودة الوئام إلى دول الخليج .

وثمن النائب محمد الجبري الخطوات والجهود المباركة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في رأب الصدع بين دُوَل مجلس التعاون الخليجي

وقال النائب الجبري في تصريح صحافي : كلنا ثقة في حكمة صاحب السمو أمير البلاد وكل قادة دُوَل مجلس التعاون على توحيد الصف والوقف صفا في مواجهات التحديات التي تمر بها المنطقة ، وننتهز هذه المناسبة لنهنأ كل شعوب المنطقةِ بما تحقق في قمة الرياض الاستثنائية والتي اعادت ترتيب أوضاع البيت الخليجي

وأضاف النائب الجبري : كل الشكر لقائد الانسانية على مساعيه الدبلوماسية الحكيمة التي تكللت بالنجاح والشكر موصول لخادم الحرمين الشريفين ولكل قادة دُوَل مجلس التعاون آملين من المولي سبحانه وتعالي ان يديم على شٌعوب منطقتنا نعمة الآمن والامان وأن يمن الله سبحانه وتعالي على كل قادة دولنا بموفور الصحة والعافية..
أضف تعليقك

تعليقات  0