أحمد الفهد: الألعاب الشاطئية مشروع رياضي عالمي واضافة نوعية للرياضة الاسيوية


قال رئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) ورئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد الاحمد الصباح إن المجلس ابتكر الالعاب الشاطئية التي باتت محط أنظار الحركة الاولمبية والرياضية الدولية باعتبارها مشروعا رياضيا عالميا.

وأضاف الشيخ أحمد الفهد ان ذلك يندرج في اطار رؤية المجلس الاولمبي الآسيوي لتطوير الرياضة الاسيوية وخدمة الشباب الرياضي في القارة.

وذكر أن نجاح الالعاب الاسيوية الشاطئية التي تعيش حاليا نسختها الرابعة في جزيرة بوكيت التايلندية دفع الحركة الاولمبية والرياضية الدولية والمجالس الاولمبية القارية الاخرى الى الاستفادة من هذه التجربة الرياضية المبتكرة.

ولفت الى اعتماد الجمعية العامة لاتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) في اجتماعها الاخير قبل ايام تنظيم أول دورة ألعاب عالمية وكذلك تنظيم المجلس الاولمبي للامريكيتين لدورة أولى ويستعد للثانية وإقرار أفريقيا تنظيم دورة ستقام في جنوب افريقيا فضلا عن اتفاق دول البحر المتوسط على تحويل دورتهم الرياضية الى ألعاب شاطئية.

وأشار الشيخ أحمد الفهد إلى أن مجمل ذلك دفع باتحادات رياضية دولية الى طلب ضم لعباتها الى هذه الالعاب لافتا في هذا الصدد الى طلب الاتحاد الدولي للتنس والاتحاد الدولي للتجديف ذلك.

من جهة اخرى أعرب الشيخ أحمد الفهد عن سعادته بالنتيجة الايجابية التي حققها منتخب الكويت لكرة القدم في أول ظهور له في دورة كأس الخليج ال 22 وتفوقه على شقيقه المنتخب العراقي القوي بعد أن أدى المباراة بروح قتالية عالية وانضباط تكتيكي مهنئا اللاعبين بفوزهم وبما قدموه من مستوى وكذلك مجلس ادارة الانحاد الكويتي لكرة القدم والجهازين الفني والاداري.

وحث اللاعبين على مواصلة الاداء القوي في مباراتهم أمام المنتخب الاماراتي الشقيق حامل لقب النسخة الماضية للفوز بنقاط اللقاء الثلاث وشق طريقهم نحو الدور الثاني بجدارة متمنيا أن يوفق المنتخب في مشواره بالدورة وتحقيق لقبها لاسعاد الشعب الكويتي الذي احتفل بالفوز في أول مباراة للمنتخب.
أضف تعليقك

تعليقات  0