تغطية ندوة مفاهيم التسامح (رابطة الشباب الكويتي)


"رابطة الشباب" تنظم ندوة مفاهيم التسامح

قال ناشط حقوق الانسان عبدالعزيز العريض أن التسامح قيمة انسانية تحتاج الى وعي بالذات ومقدرة على فهم الآخرين وقبول وجودهم وذاتهم، مؤكدا أن تطور الحضارة الإنسانية يعتمد على نبذ كل أساليب العنف والجنوح الى مجتمع انساني مسالم يحترم اختلافات البشر ويتقبل الآخر.

وأفاد العريض في ندوة "مفاهيم التسامح" التي أقامتها رابطة الشباب الكويتي ( @yakuwaitorg ) الأثنين الماضي أن تاريخ المجتمعات يمكن الاستفادة منه من خلال فهم دروس الماضي لتجنب الوقوع في نفس المشاكل السابقة التي تكرر نفسها، لا سيما ما يؤدي إلى نزاعات عنيفة سواءً على مستوى الأفراد أو المجاميع، مشيراً إلى أن الأحداث السياسية القائمة أحد أهم أسبابها هو عدم تقبل الآخر ومحاولة فرض إرادة ورؤية مجموعة على المجاميع الآخرى.

ونوه إلى أن الوصول الى مرحلة التسامح أمر في غاية الأهمية والصعوبة مما يتطلب جرأة مع الذات وتسامي على الآلام حيث أن الحل الأوحد للحفاظ على استقرار المجتمعات يرتكز من حيث الأساس على تقبل الآخرين وجعلهم جزء من معادلة اتخاذ القرارات .

وبين العريض أن شريعة الغاب هي البديل الوحيد عن عدم تقبل آراء الآخرين، حيث يحاول الأقوى فرض هيمنته على الأضعف مما يؤدي إلى وجود مجتمع ذو استقطابات فئوية عالية غير صحية قد تؤدي إلى انهياره المنظومة الإجتماعية، معبراً عن استياءه عن لغة العنف التي انتشرت بين فئة الشباب في الآونة الأخيرة.

وأشار العريض أن مفهوم التسامح غائب عن الكثير من القوى السياسية في البلاد وأن خطاب الكراهية وعدم فهم الآخر انتشر مما أدى إلى اشغال المجتمع في قضايا غير حقيقية تؤدي إلى المزيد من تفتيت له، قائلا "إن المجتمع الكويتي يتميز بتنوع خلفياته الاجتماعية والسياسية وهذه هي القوة الحقيقية للكويت."

من جانبها أكدت نائب رئيس رابطة الشباب الكويتي بيبي الخشتي أن شعار الرابطة "مجتمع متعدد، وطن متجدد" يجسد قيم التسامح من حيث تقبل اللآخرين واعتبار الإختلاف قيمة مضافة للمجتمع، مدركة أن أحد أهم ركائز الرابطة هي احترام معتقدات الآخرين.

وأشادت الخشتي بدور مؤسسات المجتمع المدني التي تسعى إلى التوعية بأهمية التعددية الفكرية والاجتماعية بحيث أن زيادة وعي فئة الشباب من أهم ما يجب فعله لحمايتهم من التطرف لا سيما في هذه الفترة التي تشهد أزمة إقليمية لها تبعات على البلاد.

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0